هجوم مسلح يستهدف المسلمين في كيبيك بكندا

30/01/2017
أثناء صلاة العشاء الإرهاب يضرب في كندا هذه المرة فلم يكد يمضي أربع وعشرون ساعة على تصريح لرئيس الوزراء الكندي جوستاين يرحب فيه باللاجئين حتى وصلت الرسالة إلى قلب كاباك مسلحون يفتحون النار في مسجد في اعتداء وصفه طفيفة بالهجوم الإرهابي على المسلمين قائلا في بيان إن الكنديين المسلمين جزء مهم من النسيج القومي لكندا وإنه لا مكان لهذه الأفعال الحمقاء هنا من جهته دان كبير وزراء كبيك فيليب كوييار الهجوم معلنا تضامنه الكامل مع المواطنين المسلمين ترحيب باللاجئين أتى ردا على قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومنها تعليق برنامج قبول اللاجئين ومنع دخول مواطني 7 دول مسلمة الولايات المتحدة مؤقتا لاعتبارات أمنية وقد أشار حسن الناطق الرسمي باسم أئمة مدينة كيبيك للجزيرة إلى أن دوافع الهجوم قد تكون مرتبطة بتصريح أخير الشرطة من جهتها أكدت اعتقال اثنين من المشتبه بهم قاطعة الشك باليقين بأن العمل إرهابي إطلاق النار الجماعي نادرا ما يحدث في كندا التي تطبق قوانين أكثر صرامة من الولايات المتحدة من حيث حمل الأسلحة وقد أثار الاعتداء موجة استنكار في المساجد والمراكز الإسلامية بالإقليم ودان مجلس كنائس كاباك الهجوم بينما تخوفت أوساط داخل الإقليم من مزيد من أعمال العنف نتيجة تنامي خطاب الكراهية والعنصرية