ماليزيا تحذر من موجة أمطار وفيضانات جديدة

30/01/2017
ليس أمام هؤلاء سوى العودة من حيث أتوا دون الوصول إلى أقربائهم على الطرف الآخر من قرية غمرتها الفيضانات آخرون يلجئون إلى قوارب لعبور الشوارع وفرتها مؤسسات أهلية لخدمة أهالي المناطق المتضررة من الفيضانات التي تتسبب بها عادة الأمطار الموسمية نحن معتادون على هذه الحالة وقد أصبح أسلوب حياة قبل حلول موسم الأمطار الغزيرة تكون جميع أجهزة الدولة على أهبة الاستعداد والناس على وعي كامل بكيفية التعامل مع فيضانات وشيكة جهزت الطرق الواقعة في مناطق منخفضة بمؤشرات تحدد عمق المياه عند حدوث الفيضانات بينما تساهم فرق تطوعية في المساعدة على إجلاء أهالي المناطق المتضررة وإعادة تهيئة منازلهم بعد انحسار المياه عنها ويقول المسؤولون إن الاستعدادات المبكرة حالت دون وقوع خسائر كبيرة في الأرواح في اوقات الفيضانات مثل هذه نقوم بحملة للتعاون والتطوع إلى جانب أطقم الدفاع الثاني والجيش والشرطة وندعو المؤسسات من خارج المنطقة للمساعدة في إزالة آثار الفيضانات مثل تنظيف المنازل المتضررة والمساجد والمباني الحكومية عشرات الأسر مازالت تقيم بمدرسة في منطقة مرتفعة حولت إلى مركز إيواء لمتضرري الفيضانات بينما ما زالت الدراسة معطلة في المدارس المتضررة أما أصحاب هذا المنزل وأمثاله فسينتظرون وقتا إضافيا حتى انحسار المياه عنه والعودة لحياتهم الطبيعية يعزز نشطاء الحفاظ على البيئة في ماليزيا زيادة حدة الفيضانات في السنوات الأخيرة إلى القطع الجائر لأشجار الغابات أما الحكومة تلقي باللائمة على التغيرات المناخية العالمية سامر علاوي الجزيرة ولاية بهانغ الماليزية