قوات حفتر تقترب من السيطرة على قنفودة غرب بنغازي

30/01/2017
ما زالت منطقة كمفودة بغرب مدينة بنغازي تشهد اشتباكات هي الأعنف منذ أكثر من عام ونصف العام فقوات حفتر تقترب من السيطرة على المنطقة بالكامل وقد أغلقت كل المنافذ البرية والبحرية المؤدية إليها وبحسب المصادر فإن مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي يبدون مقاومة عنيفة بعد أن خسروا عددا من نقاطهم العسكرية وتحصنوا داخل منطقة جغرافية ضيقة وأجبر سلاح الجو التابع لحفتر مقاتلي مجلس الثوار على التراجع بعد استهدافهم بأكثر من ستين غارة جوية شنتها طائرات حربية أجنبية وأخرى بدون طيار خلال ثلاثة أيام متواصلة وعلى الرغم من أن قوات حفتر وفرت ممرا آمنا لخروج أسر كانت قد تقطعت بها السبل داخل مناطق الاشتباكات في الأيام الماضية فإن أسرا أخرى لا تزال محاصرة في مرمى النيران داخل حي سكني يسمى حي عمارات الاطناش حيث تدور آخر المعارك واتهمت مصادر في مجلس شورى ثوار بنغازي قوات حفتر بارتكاب أعمال انتقامية تمثلت في قتل من وصفتهم بمقاتلين مجلس الثوار قالت إنهم كانوا مندسين بين الأسر المحاصرة إضافة إلى نبشها عددا من القبور بحثا عن قياديين من المجلس يعتقد أنهم لقوا مصرعهم في المواجهات كما أظهرت مقاطع فيديو حرق مسلحين موالين لحفتر جثة أحد مقاتلي المجلس والتمثيل بها ويخشى الكثيرون من انتقال المعارك من غرب بنغازي إلى شمالها حيث توجد مناطق سكنية شاسعة يتحصن داخلها مقاتلون من مجلس الثوار وهو ما قد يطيل أمد المعارك ولا يضع حدا لها مر أكثر من عامين على بنغازي منذ بدء ما يعرف بعملية الكرامة بقيادة خليفة حفتر ومازالت الحرب التي أشعلها مستمرة بحجة محاربة ما سماه الإرهاب دونما حسم يلوح في الأفق