هذا الصباح-قصص شعبية وعالمية في أمسية ثقافية برام الله

29/01/2017
قصة نام نومة عبود وشفيق وسلب ردود وغيرها قصص من التراث الشعبي الفلسطيني رواها شبان وشابات في أمسية فنية تحت عنوان في عنا حكايات بمركز خليل السكاكين الثقافي برام الله ويسعى من خلالها القائمون على فريق حكايا التابع للملتقى التربوي العربي لاستعادة دور ما كان يعرف بالحكواتي من أجل تعزيز تمسك الفلسطيني بثقافته التقليدية وهويته الوطنية في وجه مخططات الاحتلال لتزوير التاريخ الفلسطيني إحنا نحرص من خلال تقديم عروض في المقاهي وفي الأماكن العامة أعادت رسم مشهد الحكواتي اللي غاب لإعادة استذكار الحكاية الشعبية اللي هي جزء من أدوات صراعنا مع المحتل نحن نمتلك الحكاية الشعبية التي تعبر عن المكان وعن الناس والأشخاص للغريب لا يمتلك شيئا من حكايا البلد وحكايا وجغرافيتها تركزت حكايات هذا العرض المسرحي على واقع المتزوجين والمتزوجات القصص الطريفة التي حيكت ورويت عنهم عبر تاريخ العلاقات الأسرية في المجتمع الفلسطيني أو قصص أخرى ترجمت عن أعمال أدبية عالمية ورغم ضيق المكان فقد لقي هذا العرض اهتماما جماهيريا لما له من انعكاسات على استعادة دفء العلاقات الاجتماعية وجلسات السمر بصحبة الأهل والأصدقاء للتسلية بعيدا عن سلبيات التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة أثرت على نسيج العلاقات الأسرية حتى داخل البيت الواحد كما يرى دعم ثقافة التقليدية محاولات استذكار قصص الآباء والأجداد الشعبية وإبرازها من جديد تدل على نجاح الأجيال الشابة في الحفاظ على التراث الفلسطيني وترسيخ قيمه الشعبية التقليدية سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين