البنتاغون: مقتل جندي أميركي وإصابة ثلاثة باليمن

29/01/2017
هي العملية الأولى التي يقرها الرئيس دونالد ترمب في إطار عمليات مكافحة الإرهاب التي تنفذها الولايات المتحدة في دول ومواقع مختلفة عملية إنزال نفذتها قوات أميركية خاصة في وقت مبكر من صباح الأحد وأسفرت عن مصرع وجرح العشرات وكان مسرحها مديرية ولد ربيع بمحافظة البيضاء وسط اليمن ذكر أن طائرة مسيرة بدون طيار مهدت لها بتنفيذ غارات في منطقة يكلى قبل الإنزال قتل في العملية المستهدف عبد الرؤوف أبو الذهب المتهم بالانتماء لتنظيم القاعدة ويظهر هنا في تسجيل مصور سابق نافيو صلته بالقاعدة وقتل أيضا أخوه سلطان بينما لا يعرف مصير الأخ الثالث عبد الإله الذهب وتقول المصادر المحلية إن سبعة بيوت دكت على رؤوس ساكنيها وسقط في العملية عشرات القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال وقبليون لا علاقة لهم بتنظيم القاعدة حسب تصريحات مسؤول أميركي فإن منفذي العملية لم يضبطوا أي من عناصر القاعدة في الموقع ولم يأخذوا معهم أي أسرى عملية صباح الأحد هي ثالث عملية إنزال من نوعها تنفذها القوات الأميركية بعد عمليتين فاشلتين نفذتا أواخر عام 2014 لتحرير رهينة أميركي قتل خلال العمليتين مع رهينة آخر من جنوب إفريقيا ويطرح زمانها ومكانها أسئلة كثيرة تدل على أن هناك تنسيقا أميركيا حوثيا خفيا باعتبار أنها نفذت في عمق مناطق سيطرة الحوثيين وميليشيات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وكيف تنظر إدارة ترمب للتنسيق مع قادة اليمن الشرعيين في مفردات مثل هذه العمليات في ظل الظروف الحرجة الخاصة التي ولدها الصراع المستعر الدائر في اليمن حاليا بين الشرعية والانقلابيين من الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح