أعضاء بالكونغرس ينضمون لرافضي قرار ترمب ضد المسلمين

29/01/2017
لليوم الثاني على التوالي تواصلت المظاهرات الرافضة لقرار ترمب منع مسلمين من سبع دول من دخول أميركا حيث شهدت مطارات مدن من شرق أميركا إلى غربها تجمع المئات من رافضي الحظر كما تجمع المئات أمام البيت الأبيض احتجاجا على القرار مشرعون في الكونغرس انضموا إلى الرافضين كذلك فعل حكام بعض الولايات الذين وصفوا قرار ترمب بأنه عنصري ةيتناقض مع القيم الأميركية ان القرارا غير دستوري في مجمله وهناك احتمال كبير بأنه غير قانوني إنه تمييز ديني بأوضح أشكاله ليس فقط ضد الدول المذكورة بل أيضا تمييزا ضد دين الإسلام لأن الرئيس نفسه قال إن المسلمين في قعر البرميل بينما الأديان الأخرى في الأعلى الاتحاد الأميركي للحريات المدنية تحدى قرار ترمب في محكمة فيدرالية بنيويورك حيث قضت بعدم ترحيل من وصلوا إلى المطارات الأميركية من مواطني الدول السبع المعنية بالحظر ومع أن بعض الولايات أطلقت سراح من تم إيقافه منهم فإن التوقعات تشير إلى أن إدارة ترمب سوف تستأنف القرار وتخوض معركة قضائية صعبة بإمكان الإدارة أن تستأنف القرار فهناك محاكم كثيرة تقف عادة مع الإدارات الأميركية في قضايا الأمن القومي ستكون معركة صعبة لأن من رفعوا الدعاوى لديهم قضية جيدة لكن في المقابل محاكم كثيرة تؤيد عادة الإدارة في قراراتها ولأن قرار الحظر تسبب في حالة من الفوضى في بعض المطارات الأميركية وعبر العالم دفع ذلك متحدثا باسم الإدارة الأميركية إلى الحديث عن تراجع عن مسألة حظر دخول من لديهم بطاقات إقامة دائمة حيث ذكر بأن بإمكان الإدارة مناقشة الحالات كل على حدا