مسودة اتفاق بين النظام والمعارضة بوادي بردى

28/01/2017
يبدو أن الأحداث المتواترة في منطقة وادي براد بريف دمشق بلغت فصلها الأخير بعد شهر ونيف من المعارك بين المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني وسائل إعلام موالية للنظام نشرت ما قالت إنها مسودة اتفاق تم التوصل لها في المنطقة بين المعارضة والنظام الاتفاق تضمن خمس نقاط تقضي الأولى منها بوقف لإطلاق النار بين الطرفين في كامل قرى الوادي بعد ذلك تدخل قوات النظام إلى عين الفيجة وترفع علمها على منشأة نبع عين الفيجة تمهيدا لدخول ورشات الصيانة لإعادة ضخ المياه للعاصمة دمشق كما ينص الاتفاق على وضع قائمة تضم ألفا ومائتين من مقاتلي المعارضة المسلحة في منطقة الوادي سيتوجب عليهم تسوية أوضاعهم وذلك من خلال مراجعة أفرع النظام الأمنية أما من يرفض منهم فسيتحتم عليه الخروج إلى إدلب شمال سوريا العنوان الذي خرجت إليه جميع فصائل المعارضة وبمحيط دمشق في وقت سابق بعد اتفاقات مشابهة خشية المعارضة المسلحة من عملية تهجير المنطقة وتغيير بنيتها الديمغرافية دفعها لفرض شروطها على النظام الذي يقضي بإعلانه منطقة وادي برد مكانا آمنا وأن يسمح للأهالي الذين نزحوا منها في وقت سابق بالعودة إليها البيان الختامي وإقرار الروس بعدم وجود جبهة فتح الشام في منطقة وادي بردى لم يحميها من التسويات أو ما يسميها النظام بالمصالحات الوطنية تلك السياسة التي ما يزال النظام يتبعها لإفراغ محيط العاصمة