جنود عراقيون يوثقون بالفيديو إعدام مدني أعزل بالموصل

28/01/2017
يخيل إليك لوهلة أنك أمام مشهد تمثيلي من كوميديا سوداء وأن صوتا لمخرج ما سيصدح بأي لحظة ليطلب وقف التصوير وإعادة المشهد من بدايته قبل أن تدرك بأن ما يجري هو حقا عملية إعدام ميدانية مكتملة الأركان يستبيح فيها وأمام الكاميرا أفراد من الجيش العراقي كرامة ودماء مدني أعزل وفق المعلومات القليلة التي توفرت عن الضحية فهو أب لثلاث بنات وكان يعمل مزارعا في أرض مملوكة للحكومة على أطراف قرية تقع جنوبي الموصل قبل أن يتم اعتقاله من طرف الجيش مع بدء المعارك على أطراف المدينة بحجة الانتماء لتنظيم الدولة لا يمنح الرجل أي فرصة للدفاع عن نفسه أمام من يفترض بهم وفق الدستور العراقي الدفاع عنه فالأحكام صدرت سلفا لكن ذلك لم يكن ليجنبه مزيدا من الإذلال والإهانات في لحظات حياته الأخيرة إذ يتلذذ الجنود بتعذيبه والسخرية منه بل يصل الأمر بهم إلى حفر قبره أمامه ولعل اللافت في كل ما يجري هو محاولة الجنود تقديم أفعالهم بكل ما تحمله من دلالات وتفاصيل قاسية بوصفها عملية بطولية تستحق التفاخر