شخصيات أميركية تتعهد بتسجيل نفسها مع المسلمين

27/01/2017
لم تتوقف التحركات والأنشطة في الولايات المتحدة الأمريكية تصديا لخطاب ترمب بوعوده التي وصف البعض منها بأنه يستهدف فئات معينة الشارع أهازيج على وقع الأغاني شبابية يتقولون لن يزرع الفتنة بيننا أولبرايت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة التي نشأت في أسرة كاثوليكية وانتسبت إلى الكنيسة الأسقفية قبل أن تعرف أن أسرتها كانت على الديانة اليهودية وعدت بأنها ستسجل نفسها في خانة المسلمين تضامنا معهم إذا ما أقدمت إدارة ترمم بعد تصنيف المواطنين حسب أديانهم ضمن حملة سجل نفسك كمسلم وقالت الممثلة ماين بايلي وهو يهودية الديانة إنها ستسجل نفسها هي أيضا في سجلات المسلمين وقوفا إلى جانبهم إذا وصلت الأمور إلى هذا الحد نيوجيرسي يقول أحد المواطنين الأميركيين المسلمين إنه لا أثر لقلق عميق أو تخوف وإنما الإحباط هو سيد الموقف خشية من اختفاء قيم أميركا التي عرفوها والتي من ضمنها استقبال الغريب الذي يريد بناء مستقبله في البلاد ولكن مهما كانت حدة خطاب ترمب فإنه لا يحكم وحده ولن يفعل كل ما يريد الصحف الكبرى ووسائل التواصل الاجتماعي والكونجرس والشخصيات تستطيع كلها أن تقف له بالمرصاد في الكونغرس الأميركي نفسه لا يحظى بإجماع أعضاء حزبه من الجمهوريين