جهاز مكافحة الإرهاب ينظم استعراضا عسكريا بالموصل

27/01/2017
نجاح الجيش العراقي في معارك المحور الشرقي لمدينة الموصل وتحركه الراهن في المحور الغربي القيا بظلالهما على صعد مختلفة جهاز مكافحة الإرهاب المنوط به تنفيذ العمليات العسكرية الدقيقة وصاحب الدور المحوري في مرحلة معارك شرق الموصل نظم استعراضا عسكريا رفع خلاله العلم العراقي في ساحة جامعة الموصل علامة على النصر ضرورة تكامل أدوار القوات العراقية بجميع قطاعاتها في المرحلة المقبلة والمزيد من التنسيق مع التحالف الغربي من أهم ملامح المرحلة الراهنة في غمرة الحديث عن التنظيم وتنفيذهم عمليات كر وفر بين الحين والآخر وتتحدث وكالة أعماق التابعة للتنظيم عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في المحور الغربي بينهم نساء وأطفال جراء قصف طائرات التحالف مناطق سكنية على حد وصف الوكالة بين ثنايا هذا الواقع يقرأ حديث قادة في ميليشيات الحشد الشعبي عن عزم الحشد للقيام بدور أكبر وأكثر قوة في معركة استعادة الموصل ولم يعد سرا الحديث أيضا عن إسهامها في تأمين المواقع المستردة وأعلن أن رئيس أركان الجيش عثمان الغانمي بحث مع القيادي في الحشد هادي العامري الخطط والجوانب المتعلقة بالمرحلتين الراهنة والمقبلة من معركة الموصل وتداعياتهما وقال المتحدث باسم ميليشيا الحشد النائب أحمد الأسدي إن القوات العراقية بمسمياتها المختلفة ومن بينها ميليشيا الحشد ستشارك في معارك استعادة الجزء الأيمن من مدينة الموصل التي ستنطلق قريبا الحشد الشعبي سيكون مشاركا في هذه العملية وبأكثر من محور أعود وأؤكد العملية ستشمل كل المناطق المتبقية ستستهدف كل المناطق المتبقية ابتداء من نهر دجلة الذي يقع ما بين الساحل الأيمن والأيسر وصولا إلى حدود سنجار ميليشيا الحشد اكتسبت شرعيتها الكاملة بعد إجازة البرلمان العراقي أخيرا القانون الخاص بها والذي اعتبرها قوة مساندا للقوات الأمنية العراقية مهامها وأنشطتها العسكرية والأمنية وإيعاز القائد العام للقوات المسلحة العراقية أو بالتنسيق معه عند وجود تهديدات أمنية للبلاد تستدعي تداخلها الميداني