جدل بالمكسيك بشأن قرار ترمب بناء جدار حدودي

27/01/2017
الحركة لا تتوقف في هذا المعبر الحدودي بين مدينتي سان دييغو الأميركية وتيوان المكسيكية اللتين تشكلان أكبر تجمع سكاني على الحدود بين البلدين مصالح وعلاقات وأنشطة لا حصر لها تتحقق بوجود المعبر للسكان على الجانبين ولذلك تثير قراراته الأخيرة ببناء الجدار وتشديد الإجراءات الأمنية عموما قلق الكثيرين هنا أشعر بالإساءة إلى جميع اللاتينيين وأخشى من وقت قد يأتي به من حق العمل هنا ماذا تضع سورا لمنع الناس الذين يكافحون من أجل البقاء كبقية البشر ذلك لا يعقل أبدا الحدود بين البلدين يزيد طولها على 3200 كيلو متر أنشأت السلطات الأميركية سياجا على نحو ثلث هذه المسافة وتراقب ما تبقى بدوريات الحدود والمروحيات والكاميرات مما ساهم في انخفاض أعداد المتسللين في السنوات الأخيرة لكن ترمب مدعوما بقطاع من الأميركيين يرى في بناء الجدار حلا جذريا مؤيد لبناء الجدار لا يمكن للناس أن يجتمعوا بعبور الحدود على هذا النحو عليهم أن يفعلوا ذلك بشكل مشروع وسيقوم ترامب بطرد هؤلاء بعيدا عن هنا مشروع دونالد ترامب لبناء الجدار الحدودي سيواجه على الأرجح تحديات وعقبات مالية وقانونية ولوجستية إضافة إلى معارضة سياسية وشعبية على جانبي الحدود خطة ترامب المتعلقة بالهجرة عموما تثير قلقا واسعا هنا لاسيما أنها تشمل إجراءات أخرى مثيرة للجدل من بينها ترحيل ملايين المهاجرين ممن لا يمتلكون وثائق إقامة ومعاقبة المدن التي توفر ملاذا آمنا لهم بحرمانها من الدعم المالي الفدرالي مراد هاشم الجزيرة سان دييغو