عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

أزمة المطلوبين الأتراك في اليونان تهدد اتفاق اللجوء

27/01/2017
أزمة تتصاعد بين أنقرة وأثينا بسبب هؤلاء الجنود والضباط الأتراك الثمانية بعدما رفضت محكمة يونانية مختصة طلب تركيا إعادتهم باعتبارهم إرهابيين متهمين بمحاولة تغيير الحكم بالقوة في تركيا فالحكومة اليونانية قالت في بيان لها إن هذا القرار ليس سياسيا بل هو صادر عن قضاء مستقل وعلى الجميع احترامه إلا أن المحللين رأوا في ذلك أزمة جديدة مرشحة للتوسع هذه أزمة سياسية وليست قضائية وفي رأيي لم تقتصر على تركيا واليونان فقط بل قد تقود إلى توتر سياسي بين تركيا والاتحاد الأوروبي والخارجية التركية احتجت في بيانها بشدة على قرار اليونان واتهمتها بالتنصل من التزاماتها باعتبارها حليفا في محاربة الإرهاب وأكدت على أن الأمر سيؤثر سلبا على علاقات البلدين أما وزير الخارجية تشاوش أوغلو فذهب أبعد من ذلك حيث لوح بخطوات عقابية من بينها إلغاء اتفاقية إعادة المهاجرين الثنائية بين البلدين وذلك مما يزيد المشكلات الكثيرة القائمة بينهما وأبرزها التنازع في جزر بحر إيجة وقبرص هذه ليست المرة الأولى التي يتصاعد فيها التوتر بين الجارتين تركيا واليونان على خلفية إعادة المطلوبين رغم وجود اتفاقية مبرمة بينهما منذ عام 1939 فاليونان لم تستجب خلال العقدين الأخيرين إلا لثلاثة وثلاثين طلبا من أصل أربعمائة طلب إعادة تقدمت بها تركيا ومعظم المطلوبين كانوا من حزب العمال الكردستاني ومنظمات يسارية متطرفة من المتهمين بارتكاب أعمال عنف تعتبرها أنقرة إرهابية وكانت اليونان ترفض الإعادة دائما لأسباب سياسية وبحجة عدم استقلالية ونزاهة القضاء في تركيا عمر خشرم الجزيرة أنقرة