مظاهرات بكشمير الباكستانية رفضا لـ"الاحتلال الهندي"

26/01/2017
لا تأتي مناسبة كشميرية دون أن يترك عليها بصمته الخاصة وزي الغزالي ناشط متميز في حده أفراد شعبه على المطالبة بحريتهم فبالتزامن مع كل مناسبة وطنية في الهند ينظم الكشميريون هنا في القسم الباكستاني من كشمير مسيرات احتجاجية للتأكيد على رفضهم استمرار ما يصفونه بالاحتلال الهندي لأراضيهم في مكان قريب من هنا كان قادة الأحزاب الكشميرية يعلنون من شأنه أن يعيد قضية كشمير إلى واجهة الأحداث تم إرسال مائتي فرد من حزبنا إلى داخل الجزء المحتل من قبل الجيش الهندي هؤلاء يقومون بتدريب الراغبين في الجهاد لتحرير كشمير وهم على دراية بتجهيز العبوات المتفجرة بالعودة للمسيرة كان الهتاف وبالرغم من قسوة وبرودة الجو يتعالى مطالبا بالحرية منذ ثمانية وستين عاما وكلما احتفلت الهند بيومها الجمهوري الذي اعتمد فيه دستور دائم للبلاد والكشميريون يصبغون كل ما يرمز باللون الأسود تعبيرا عن رفضهم لمواد الدستور يقولون إنما سلبهم ولا يزال حريته كشعب إلى مخيمات اللجوء الكشميرية وحيث لا يمكن أبدا تجاهل صعوبة الحياة أينما تنقلت هنا أدركت حجم مرارة تملأ القلوب الكشميريين الذين يرون أرضهم قريبة عبر هذه الجبال ويدركون انعدام القدرة على بلوغها تستمر الهند بنشر آلاف من جنودها على امتداد خط الهدنة وهو خط وهمي وليس حدودا دولية أو ما شابه ومع ذلك فإن من يتحرك من الكشميريين لعبور الخط يطلق الهنود أن نرى عليه يفضل الكشميريون الاقتراب ببيوتهم المبنية في معظمها من الصفيح من مياه نهر جهلم فهي تذكرهم كثيرا كما يقولون بأرض محرومين منها عبد الرحمن مطر الجزيرة كشمير