غامبيا تترقب عودة رئيسها إلى العاصمة

26/01/2017
يعودون من السنغال إلى غامبيا تماما كما يعود رئيسهم الجديد آدم بارو إلى العاصمة بانجول قادما من العاصمة السنغالية دكا بعد يومين من مغادرة الرئيس السابق يحيى جاميه إلى منفاه في غينيا الاستوائية بعد ضغوط مورست عليه لقبول نتائج انتخابات ديسمبر الرئاسية التي فاز فيها بارو وامتنع على إثرها من التنازل عن السلطة بعد حكم البلاد 22 عاما الرئيس بارو كان أدى اليمين الدستورية في مكتب سفارة بلاده بالعاصمة السنغالية التي أقام فيها منذ أكثر من أسبوع لأسباب أمنية قوات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا إيكواس كانت دخلت بنجول لضمان عودة آمنة لبارو وقد أحكمت القوات العسكرية الإقليمية قبضتها على قصر الرئاسة في كولومبيا ونزعت السلاح من جميع الجنود تمهيدا لوصول الرئيس الجديد ويتسلم الرئيس الجديد مقاليد السلطة تحت مظلة القوات الإفريقية وهو يعد بتشكيل حكومة وفتح مصرف وإتاحة فرص للتوظيف رافقت حملته الانتخابية إلا أنها تواجه بواقع صعب عمليا فرضه حكم جامي للبلاد ففيها نمطا معينا لأداء السلطة السياسية وترك خزينة الدولة شبه مفلسة ناهيك عن التحدي الأهم نيبارو والجهد الكبير الذي سيبذله لإحكام سيطرته على البلاد مع ولاء ألوية من الجيش بسلاحه ما يعني عمليا أن باروسو سيكون مقيدا بتمديد فترة وجود القوات الإفريقية على أراضي أو مدينة لها في مساعدته على ترتيب شؤون بيته الداخلي الأمنية