عـاجـل: الخارجية الإيرانية: أي إجراء أميركي لإيقاف ناقلة النفط الإيرانية يعد تهديدا لأمن الملاحة في المياه الدولية

ترمب يعتزم إقامة مناطق آمنة في سوريا

26/01/2017
الإدارة الأميركية الجديدة قد تقدم على خطوة عارضها الرئيس السابق باراك أوباما طويلا فقد أعلن الرئيس الجديد دونالد ترامب أنه سيقيم منطقة آمنة في سوريا دون إيضاح مزيدا من التفاصيل وفي مقابلة مع محطة أي بي سي الأميركية أتباع هذه التصريحات بانتقاد ما وصفته بالخطأ الجسيم الذي ارتكبته أوروبا باستقبالها ملايين اللاجئين سأقيم بالتأكيد مناطق آمنة للمدنيين في سوريا وأعتقد أن أوروبا ارتكبت خطأ جسيما باستقبالها ملايين اللاجئين والسماح بدخولهم إلى ألمانيا وغيرها من الدول وانظر ما جرى هناك إنها كارثة ولا أريد حدوث ذلك هنا تصريحات تزامنت مع وثيقة مسربة تشير إلى أن ترمم قد يأمر وزارتي الدفاع والخارجية في الأيام القادمة بوضع خطة لإقامة هذه المناطق الآمنة لكن الوثيقة لم تقدم أي تفاصيل بشأن تلك المناطق وأين ستقام ومن سيتولى حمايتها وتعليقا على تصريحات ترامب قال متحدث باسم الكرملين إن على الحكومة الأميركية أن تفكر في العواقب المحتملة لإقامة مناطق آمنة في سوريا كما أكد أن الإدارة الأميركية لم تشاور روسيا قبل الحديث عن هذه الخطة من جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية إن أنقرة تنتظر نتائج تعهد ترمب بإقامة مناطق آمنة في سوريا مشيرا إلى أن تركيا تؤيد منذ فترة إقامة مثل هذه المناطق غير أن هذه الخطوة إن تمت فهي تثير تساؤلات كثيرة بينها احتمال زيادة التدخل العسكري الأميركي في الصراع السوري وإذا قررت ترمب فرض قيود على الطيران فوق هذه المناطق فقد يتطلب ذلك زيادة في حجم القوة الجوية الأميركية أو القوة الجوية للتحالف وقد يستدعي أيضا نشر قوات برية لتوفير الأمن وكان مسؤولون عسكريون أميركيون حذروا من أن إقامة مناطق حظر طيران داخل سوريا تتطلب عددا كبيرا من الموارد الإضافية إلى جانب القتال ضد تنظيم الدولة كما سيكون من الصعب ضمان عدم اختراق مسلحيه لتلك المناطق كل ذلك يضاف إليه أيضا تساؤل بشأن طبيعة التنسيق بين موسكو وواشنطن بهذا الشأن واحتمالات التوافق والخلاف بين القوتين العسكريتين فوق الأرض السورية