عـاجـل: الرئيس الإيراني: طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار وذلك سيكون لصالح المنطقة

الأردن يؤكد جاهزيته لمواجهة أي اختراق من تنظيم الدولة

26/01/2017
لا تخفت أخبار الموت في الركبان مشاهد ما بعد الانفجار الأخير الذي خلف قتلى وجرحى في المخيم الحدودي بين الأردن وسوريا في مواجهة الموت والفوضى ثمة معلومات استخبارية أردنية تكشف تحرك تنظيم الدولة إلى الركبان والبادية السورية تحرك سببته خسائر التنظيم في الموصل العين الأردنية تراقب بحذر وتخشى أن تتحول المنطقة إلى معقل للتنظيم خشية حملتها على تدريب ما يعرف بجيش أحرار العشائر لمواجهة التنظيم على أرضه جيش قوامه أربعة آلاف عسكري يتحدرون من البادية السورية مهمة الجيش هي مقاتلة تنظيم داعش والمليشيات الإيرانية وحزب الله على الأراضي السورية وأيضا حماية الحدود السورية والأردنية على الجانبين وكان الأردن اعتمد سابقا على فصائل الجيش الحر لمساندته التقديرات الأمنية غير المعلنة في الأردن تنظر إلى منطقة حدودها الشمالية الشرقية مع سوريا باعتبارها الخطر الخارجي رقم واحد الخطر ذاته ماثل عند الجبهة الشمالية الغربية هنا حوض اليرموك غرب درعا حيث تتعاظم التحديات فتنظيم الدولة يسيطر على إحدى عشرة قرية من أصل 13 يقترب الخطر شيئا فشيئا فالتنظيم بات على بعد كيلومتر واحد من الحدود الأردنية وفقا لقائد الجيش الأردني خطر دفع الجيش إلى تعزيز مواقعه وأسلحته ونشر أنظمة مراقبة حديثة وصواريخ أميركية فائقة الدقة إجراءات تجعل المواجهة أكثر حدة ووضوحا تامر الصمادي الجزيرة الحدود الأردنية السورية