أوباما كير.. أول ضحايا ترمب

26/01/2017
قانون الرعاية الصحية والمعروف بأوباما كير يبدو أنه سيكون أول ضحايا بين قوانين أوباما والذي وعد بإلغاء القانون خلال حملته الانتخابية بعد تنصيبه رسميا بتوقيع مرسوم بتخفيف الأعباء التنظيمية لهذا القانون وذلك تمهيدا لإلغائه بشكل كامل القانون الذي أقر عام 2010 يعتبر التعديل الأكبر على الإطلاق على نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة الأميركية وذلك منذ عام 1965 القانون يلزم جميع الأميركيين بتأمين أنفسهم صحي وذلك تحت طائلة فرض غرامة فيدرالية بالمقابل يقر بتقديم معونات مالية لذوي الدخل المحدود وذلك لشراء أقساط التأمين الصحي كما يمنع شركات التأمين من زيادة الاشتراكات وذلك بسبب مشاكل صحية سابقة أو اعتمادا على الجنس أو رفض أي تأمين صحي لمريض مكلف جدا المدافعون عنه يقولون إنه شمل نحو 20 مليون أميركي منذ تطبيق هذا القانون وهؤلاء لم يتمتعوا بأي التأمين الصحي ويعتبرون أن ما يدفعه الأصحاء يعوض نفقات علاج المرضى الحزب الجمهوري من البداية كان ضد هذا القانون حيث قدم أكثر من ستين مشروع قانون من أجل إلغاء أوباماكير الجمهوريون ومنهم الرئيس يقولون إن جعل التأمين الصحي إجباريا يتعارض مع الحريات الفردية وينتهك الدستور الأميركي كما يحتاجون بتكاليفه الكبيرة حيث يكلف تطبيقه خلال عشر سنوات أكثر من 900 مليار دولار ويرون أن أقساط التأمين باتت مرتفعة جدا في الولايات المتحدة الأميركية في وزارة الصحة هناك أعلنت أن أسعار التأمين ستزداد بنسبة خمسة وعشرين في المائة وذلك خلال العام الحالي معناه أن هناك المزيد من الأعباء على ملايين الأميركيين في الشارع الأميركي بطبيعة الحال هناك انقسام بشأن إلغاء هذا القانون في بلد هو الأكثر إنفاقا على الصحة في عام 2014 التكاليف وصلت إلى أكثر من ثلاثة تريليونات لعام 2015 هذا الارتفاع من مبلغ تريليوني دولار في عام 2005 والأرقام قد ترتفع لتصل وتتجاوز خمسة تريليونات وذلك في عام 2025 بمعدل وصل إلى عشرة آلاف دولار للفرد الواحد هذا بخصوص أرقام 2016 هذه المرة يبدو أن القانون مصيره فعلا الإلغاء فالحزب الجمهوري يتمتع بغالبية في مجلسي النواب والشيوخ إضافة إلى أن الرئيس نفسه هو جمهوري لكن مع ذلك فالعملية قد تتطلب وقتا إذ لابد منه قانون بديل قد يحتاج لإقراره إلى شهور