أكثر من 13 ألف معتقلة بسجون النظام السوري

26/01/2017
تجمع منظمات حقوق الإنسان العالمية على أن سجون النظام السوري تصنف من بين الأسوأ في العالم منظمة العفو الدولية ذكرت في تقرير مفصل أن ما يقارب ثمانية عشر ألف سجين وسجينة ماتوا داخل سجون الأسد بين عامي 2011 2015 أي بمعدل ثلاثمائة وفاة كل شهر محمد علوش رئيس وفد المعارضة السورية في أستانا قال إن هناك أكثر من ثلاثة عشر ألف امرأة في السجون السورية ولعل من أهم خاصية السجون السورية أن السجانين لا يفرقون بين الرجال والنساء عندما يتعلق الأمر بالتعذيب يصعب الحصول على صور داخل السجون لكن روايات من أفرج عنهم تحكي قصصا تجاوزت فيها قسوة الحدود روايات هؤلاء النسوة تؤكد ما وثقته منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى والتي تؤكد أن التعذيب الذي يطال النساء السوريات ربما يفوق تعذيب الرجال بشاعة وخصوصا ذلك الذي يستهدف الجانب النفسي فالنساء يتعرضن للضرب بأنواعه ويغتصبن أمام ذويهم ويعذب أقاربهن أمام أعينهن وترى منظمات حقوق الإنسان أن ما يتعرض له السجناء والسجينات في سوريا يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية وتدعو إلى معاقبة المسؤولين عنها والسؤال المطروح هنا هو لماذا يصر النظام السوري على الاستمرار في اعتقال آلاف السوريات وأغلبهن وجهت إليهم تهم واهية فقد سبق أن أفرج نظام الأسد عن كثير من السجناء تبين فيما بعد أنهم التحقوا بتنظيم الدولة ما أثار كثيرا من علامات الاستفهام لكنه يرفض الإفراج عن السجينات رغم أنه يعرف أنهن لم يحملوا سلاحا لكن الاعتقالات السياسية ومصادرة حرية التعبير لم تبدأ مع الثورة السورية فقبل بدء الثورة بسنتين صدر حكم بحق الناشطة طل الملوحي بالسجن خمس سنوات بتهمة التجسس لصالح دولة أجنبية وكانت قضية وقد أثارت جدلا كبيرا وعرض جانبا من الواقع السوري وما يتعرض له السوريون من انتهاكات دفعتهم للثورة ضد النظام