17 قتيلا بانفجارين استهدفا فندقا في مقديشو

25/01/2017
قتلى وجرحى ودمار هائل مشهد ليس جديدا في العاصمة مقديشو انفجاران مزدوجان استهدف فندقا يقيم فيه مسؤولون حكوميون اتساع دائرة الدمار يشير إلى فداحة الهجوم الذي نفذه أربعة مسلحين بسيارتين مفخختين وفق رواية الحكومة الصومالية حرس الفندق الذين نجحوا في صد المهاجمين ومنعهم من الوصول إلى داخل الفندق ولم يصب أي من نزلاء الفندق هاجمونا كانوا أربعة يستقلون سيارتين مفخختين القتلى والجرحى كثيرون وآثار الصدمة بادية على شهود العيان الانفجار الأول تجمع صحفيون وأفراد من قوات الأمن أمام الفندق وانفجرت سيارة كانت متوقفة هنا فقتل وجرح عدد منهم مئات من الأهالي هرعوا إلى المستشفيات للتعرف على ذويهم الذين أصيبوا في الهجوم بينما الأطباء في سباق مع الزمن لإسعاف المصابين استقبلنا ثمانية وعشرين مصابا بعد إصابات طفيفة وبعضها الآخر كان بالغا ثلاثة من المصابين حالتهم خطيرة جدا ولا تزال سيارات الإسعاف تنقل مزيدا من الجرحى تنبيهات أمنية سبقت الهجوم الذي تبنته حركة الشباب المجاهدين وهو ما يشير إلى أن الحركة لا تزال حاضرة في المشهد الصومالي وتمثل التحدي الأكبر في وجه الحكومة الصومالية التي تستعد لإجراء انتخابات رئاسية خلال الأيام المقبلة يبدو أن مسلسل الانفجارات التي غالبا ما يستهدف الفنادق في مدينة مقديشو أصبح خطرا ليس فقط على المسؤولين الحكوميين بل على المدنيين الذين يسقطون قتلى وجرحى بعد كل انفجار عمر محمود الجزيرة