هذا الصباح- تصنيع النسيج في باكستان

25/01/2017
مصنع في شارع فيصل أباد في باكستان لا يعرف النوم ولا يهدأ حتى في الظلام مشاغل النسيج تعمل ليلا ونهارا من دون توقف لأن انقطاع التيار الكهربائي الذي كان يدوم ستة عشر ساعة في اليوم اوقع خسائر مالية دفعت بأكثر من 20 في المائة من المصانع المصانع المتبقية فقلصت قدراتها الإنتاجية لا يسعنا الإقفال لأن زبائننا شديدي الحساسية وهو من أهم الشركات التي تشتري المنسوجات لذا علينا تزويدهم بالبضائع في الوقت المحدد يجب أن نكون دقيقين في مواعيد التسليم تعد صناعة النسيج مصدرا مربحا للبلاد وإدراك لحجم المشكلة جعلت الحكومة الباكستانية من هذه الصناعة أولوية لها ووعدت بإيجاد حل نهائي للمشكلة بحلول عام 2018 الوضع يتحسن الأمر سيستغرق سنتين أو ثلاثة لنخرج تماما من الازمة صناعة النسيج 70 في المائة من إجمالي صادرات باكستان وهو ما يجعل هذه القناعة المحرك الأول للاقتصاد في البلاد