هذا الصباح- إقبال النساء على المهن الخشنة بطاجيكستان

25/01/2017
وأنت تتجول في شوارع العاصمة الطاجيكية تلحظ أعدادا كبيرة من النساء وهن يسعين كل صباح للبحث عن لقمة العيش فحتى المهن التي ألف الناس أن تكون حكرا على الرجال كسرت القاعدة فيها هنا فليس غريبا أن تجد نساء يبرعن في ذهن السمكرة والميكانيكا كما أن أرباب العمل يوضفن النساء نتيجة للنقص الكبير في عدد الرجال بالبلاد الذين يفضلون الهجرة إلى الدول المجاورة من أجل تحسين أوضاعهم المعيشية والاقتصادية لقد تعلمت مهنة السمكرة حتى أكون قادرة على تصحيح ما يكسر بالمنزل خاصة وأن بعض السمكرة لا يأتون سريعا من الأفضل لي أن أتعلمها بنفسي وأوفر المال معظم أزواج العاملات في الخارج لا يرغبون في مزاولة نسائهن هذه المهنة لكن حاجتهم للمال تدفعهن لذلك لكن كثيرا من هؤلاء النسوة يعتبرن هذه مؤقتة سقط وحال توفر المال لديهن سيتركنها