قرارات منتظرة لترمب حول وقف الهجرة وجدار المكسيك

25/01/2017
أول غيث الإيفاء بوعوده الانتخابية الخاصة بالهجرة والمهاجرين مراسيم تنفيذية تقيد الهجرة وبناء جدار مع المكسيك دونالد ترمب يستهل أسبوعه الأول كرئيس بتوقيع أمر يحظر دخول جميع اللاجئين إلى الولايات المتحدة لعدة أشهر تستثنى من القرار الأقليات الدينية التي تفسر من الاضطهاد لحين تعزيز عملية الفحص والتحري غرد ترمب سيكون الأربعاء يوما عظيما للأمن القومي سنبني الجدار من بين عدة أمور قراراته تشمل وقف إصدار تأشيرات للمواطنين من سوريا والعراق وإيران وليبيا والصومال والسودان واليمن مدة الشهر بانتظار وضع إجراءات جديدة وفق ما تنقله وسائل إعلام أميركية عن مسؤولين علما أن إجراءات حصول مواطني هذه الدول على تأشيرات ليست سهلة كما أن الولايات المتحدة لم تستقبل حتى اليوم سوى ثمانية عشر ألف لاجئ سوري قانونيا يملك الرئيس الأميركي صلاحية الحد من قبول طلبات اللاجئين وإصدار التأشيرات لدول بعينها إذا ما كان يدخل في المصلحة العامة أما سياسيا يتخوف البعض من آثارها السلبية على لاجئين محتاجين للمساعدة الإنسانية القرارات تتضمن أيضا بناء جدار على الحدود مع المكسيك والتشدد مع المسؤولين المحليين الذين يرفضون تسليم المهاجرين غير الشرعيين لترحيلهم يتزامن ذلك مع زيارة لوزير الخارجية المكسيكي إن واشنطن تمهد لزيارة الرئيس المكسيكي الأسبوع المقبل يشكك خبراء في فاعلية الجدار لمنع الهجرة غير النظامية وإذا ما كان يستحق الأموال التي ستصرف عليه قرارات ترمب تشكل تغييرا سريعا في نظام الهجرة في الولايات المتحدة وتنظر إليها دوائر البيت الأبيض كان انتصار للجناح الشعبوي للدائرة الضيقة لترامب وبحسب مطلعين على القرارات فإنها تشكل بداية لسلسلة أخرى تتعلق بالأمن القومي قد تشمل في الأيام المقبلة إجراء مراجعة بخصوص النظر في إبقاء معتقل غوانتانامو والعودة إلى برنامج السجون السرية التابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية السي آي إيه وتصنيف جماعات الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية وفقنا تنقل نيويورك تايمز