تنظيم الدولة يستهدف القوات العراقية بطائرات مسيرة

25/01/2017
إصدار جديد من تنظيم الدولة ليس عما يجري على الأرض فحسب بل عما يسقط من السماء طائرات مسيرة دون طيار من تصنيع وتنفيذ مختبرات التنظيم بشكل غير تقليدي ذو جناحين قابلين لحمل القنابل ينتهيان عند زعنفة خلفية تتيح لها الطيران بانسيابية ويصعب كشف تردداتها بحسب الخبراء كما تم تزويدها بكاميرات تصوير تعطي مستخدميه القدرة على توجيهها وتظهر اللقطات نوعين من القنابل أحدهما له ذيل بدا أنه يصيب أهدافه منتقاة بدقة كبيرة أما عتادها فهو قنابل صغيرة من نوع يمكن توفيره وتحويره في آن واحد والذي يظهر الفيديو أن التنظيم يستخدم نوعين من الطائرات بعضها قاصفة تستهدف الجنود والآليات وإن كان تأثيرها ضد العربات العسكرية محدودا بسبب حجم القنابل الصغير بينما يستخدم النوع الثاني لمراقبة تحركات الأرتال العسكرية والتجمعات ثم تقديم البيانات إلى الميدان بغية استهدافها بالسيارات الملغمة والتي يفرد لها التنظيم حيزا ليس بالقليل من الإصدار ولعل هذا يعطي تفسيرا ومقاربة عما تكبدته قوات الأمن العراقية في الموصل من خسائر قدرت بنحو خمسة آلاف جندي وفق مصادر داخلية وخارجية فضلا عن تبديل الخطط والمحاور أكثر من مرة خلال ثلاثة أشهر ونصف من المعارك المشتعلة على أن هذا الإصدار يأتي في وقت خسر فيها التنظيم كل الجانب الشرقي من الموصل أو ما يعرف بالساحل الأيسر القوات الحكومية باتت تتهيأ للدخول إلى الجزء الغربي أو ما يعرف في الجانب الأيمن من الموصل