ترمب يتخذ إجراءات مشددة حول الهجرة وجدار المكسيك

25/01/2017
يوم عظيم للأمن القومي الأميركي هكذا عنوانها الرئيس الأميركي دونالد ترمب تغريدة على تويتر جملة الإجراءات التي قرر اتخاذها لتعزيز حماية الحدود الأميركية وتعديل أنظمة الهجرة المطبقة حاليا إجراءات قد تعهد باتخاذها أثناء حملته الانتخابية والآن يسعى إلى سن قوانين بشأنها أول خطوة باتجاه تنفيذ واحد من وعوده الانتخابية الرئيسية على مرسوم للبدء في إجراءات عملية لبناء جدار على حدود المكسيك لوقف تدفق المهاجرين عبر الحدود يطالب ترمب السلطات المكسيكية بتمويل بناء الجدار الذي قدرت تكاليفه بتسعة مليارات دولار في حين قدرت مصادر دبلوماسية تكلفته بخمسة وعشرين مليار دولار وكانت المكسيك قد أعلنت مرارا عن رفضها لتمويل بناء هذا الجدار الإجراءات الجديدة بشأن الهجرة تستهدف أيضا شن حملات أمنية على ما يسمى مدن ملاذات المهاجرين غير النظاميين في الولايات المتحدة لترحيلهم عن البلاد ولتعزيز هذه الخطوات أعلنت إدارة ترمب عن توظيف خمسة آلاف من شرطة الحدود ودعت سلطات إنفاذ القانون المحلية إلى التعاون والتنسيق مع الهجرة الفيدرالية والتهديد بفرض غرامات على الجهات غير متعاونة في هذا الشأن مرسوم آخر للجدل يتوقع أن يوقع تتعلق بالحد من منح تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة لرعايا دول يشتبه في أنهم على صلة بالإرهاب كالعراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن وهو ما يمثل تراجعا عن وعوده السابقة بحظر شامل دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة يسعى إلى خفض سقف عدد اللاجئين إلى الولايات المتحدة بنسبة 50 بالمئة خلال السنة المالية الحالية لكنه ما يزال يوازن بين تفاصيل للحد من تدفق اللاجئين إلى الولايات المتحدة ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول حكومي قوله إن المقترح الحالي يشمل وقفا شاملا لدخول اللاجئين مدة أربعة أشهر وأعربت منظمات حقوقية عن امتعاضها لسياسة الباب المغلق الذي بدأت تنهجه إدارة ترمب أمام اللاجئين ودعت إلى الانتصار للدستور الأميركي والقانون الدولي الإنساني