المعارضة البريطانية تطالب بالتحقيق بتجربة صاروخية فاشلة

25/01/2017
كشفت تسريبات صحفية أميركية مؤخرا أن إحدى الغواصات البريطانية فشلت في إجراء تجربة لها قبالة سواحل فلوريدا فبعد أن أطلقت صاروخا باتجاه سواحل غرب إفريقيا الصاروخ عن هدفه وتحول إلى الأراضي الأميركية ورغم خلو الصاروخ من أي متفجرات نووية فقد أثار ذلك مخاوف وتساؤلات في الأوساط السياسية البريطانية رئيسة الوزراء البريطانية تكتمت في البداية على الموضوع نافية أي علم لها بالتجربة لكنها عادت وتحججت بالدواعي الأمنية لقد أبلغت بنجاح عمليات غواصات فان جونز وطاقمها مهمتها لكننا لن نعلق على أي تفاصيل عملياتية لدواع أمنية أحزاب المعارضة البريطانية طالبت الحكومة بتوضيح ما جرى بشفافية لب الموضوع هنا هو غياب الشفافية رئيسة الوزراء اختارت أن تتستر على هذا الحادث الخطير بدلا من أن توضح تفاصيله للرأي العام فالنواب والرأي العام أولى بمعرفة ما جرى لكن وزير الدفاع البريطاني امتنع عن إعطاء أي تفاصيل عن مهام الغواصة نحن لا نعلق على تفاصيل عمليات لكن أستطيع أن أؤكد لغرفتي البرلمان خلال أي تجربة نقوم بها فإن حماية أمن الناس وطاقم الغواصة هو أولوية ولن نتهاون فيه بعض النواب حمل الحكومة مسؤولية ما قد يحدث من انتكاسات في المستقبل خصوصا في ضوء معرفة رئيسة الوزراء بما حدث قبل أسابيع قليلة من تصويت البرلمان الصيف الماضي على تجديد منظومة الترسانة النووية ترايدنت التي تعتمد على الخبرة الأميركية وتقنيتها التستر وراء حماية المصلحة الأمنية للبلاد وإخفاء حقيقة ما جرى قد يخفف الضغوط على رئيسة الوزراء البريطانية بشكل مؤقت لكن هذه الضغوط قد تتجدد بقوة إذا حدثت تسريبات تفصيلية أخرى في المستقبل العياشي جابو الجزيرة لندن