الظلم في العالم العربي ممنوع الحديث عنه

25/01/2017
الظلم في العالم العربي والطريق إلى العدل هذا عنوان تقرير أممي لم يجد طريقه إلى النشر يحددون التقرير السنوي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا أسكوا عن مظالم تضج بها المنطقة لاسيما بلاد العرب يقدر أن غالبية الدول العربية ابتليت بالاستبداد والفساد وتهميش الصالح العام أما ما تسميها انتفاضاته فمنها ما تفتق عن ثقة وأمل ومنها ما ارتد إلى الاستبداد والاحتراب اللافت أن التقرير يفرد فصلا لفلسطين اعتبر فيه أن حصر الظلم الواقع على الفلسطينيين بما جرى عام 67 وما تبعه هو ظلم في ذاته ووصف التقرير ما يتعرض له أبناء فلسطين بأنها إبادة عرقية كما أشار إلى ما قال إنها أسوأ جرائم إسرائيل سياسة التمييز المؤسسي والمنهجي بحق الفلسطينيين ورأى التقرير أن استمرار إسرائيل في انتهاك القانون الدولي أدى إلى إدامة ثقافة الإفلات من العقاب من فصول التقرير أيضا ما استعرض انتهاكات حقوق الإنسان في بعض الدول العربية لاسيما مصر إذ رأى أن التجربة جماعة الإخوان المسلمين هناك تمثل تجارب أحزاب كثيرة لحقها المنع والتعسف في فترات مختلفة من تاريخها السياسي أما الفوضى الدموي إلى اعتصام رابعة عام 2013 فيصفه التقرير بإبادة جماعية تتعرض لها الإخوان ويتحمل مسؤوليتها النظام المصري كما يؤكد تقرير أسكوا أن الخطاب السياسي المرتكز على الإرهاب في ظل غياب المنظومات والآليات القانونية الدولية الواضحة يعزز قوة المستبدين في المنطقة وعلى ذكر المستبدين في التقرير الذي لم يصدر حديث مظلوميات أخرى في سوريا حيث فئة مستضعفة تدفع فاتورة النزاعات والحروب إذ يطلعنا التقرير على أن النظام هناك يحاصر 600 ألف من مواطنيه في مناطق مختلفة من البلاد بينما يحاصر تنظيم الدولة الإسلامية مائة وخمسة وعشرين ألف مدني سوري أما بقية فصائل المعارضة السورية فتحاصرك كفريا والفوعة وفهما عشرون ألفا ذاك بعض مما ورد في تقرير الأسكوا الذي أعد بتكليف من الأمم المتحدة وهي نفسها لم تعد ترغب في صدوره في مقدمة التقرير نقرأ أن الآراء والاستنتاجات الواردة فيه لا تمثل بالضرورة الأمم المتحدة أو موظفيها أو الدول الأعضاء فيها مع ذلك علما أن ضغوطا مورست من إسرائيل وعدد من الدول العربية لحجب التقرير تقرير ذكر أن السفير المصري في الأمم المتحدة التقى أمينها العام واحتج عليه فكان للمحتجين ما أرادوا تنازلت الأمم المتحدة عن حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالمواد الواردة ضمن التقرير وذاك تنصل منه وانتقاص من وزنه في حال صدوره