أوسكار 2017.. ترشيحات ملونة

25/01/2017
محط أنظار صناع الأفلام عشاق السينما يبدو مختلفا هذا العام ففي الترشيحات يظهر اتجاه واضح لدى الأكاديمية الأميركية للسينما لإبراز مزيد من التنوع بعد الانتقادات الواسعة لاقتصار الترشيحات على البيض واستبعاد ذوي البشرة السمراء خلال العامين الماضيين ما أدى إلى انطلاق حملة على الأكاديمية شكل هاشتاغ أوسكار وايت جزءا كبيرا فيها حيث انتقد استبعاد ذوي البشرة السمراء من الترشيحات كما قاطع عدد من نجوم هوليود حفل الأوسكار العام الماضي ويبدو أن الأكاديمية أرادت نفي التهمة العنصرية بصورة تنسي عشاق الافلام ما حدث خلال العامين الماضيين فاختارت أن يكون نصف الأعضاء الجدد بالأكاديمية من غير البيض ومن النساء التنوع أيضا ظهر في قصص الأفلام المرشحة وكانت سوريا حاضرة في فئة الأفلام الوثائقية عبر فيلمين الأول وطني ضمن فئة أفضل فيلم وثائقي قصير وهو مخرج ألماني صوره على مدى ثلاث سنوات يروي فيه قصة عائلة فرت من سوريا وتحاول حياة جديدة في ألمانيا الفيلم الثاني فهو من إنتاج ويطرح قضية تضحيات متطوعي فرق الدفاع المدني في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا ولم تغب أزمة اللاجئين عن فئة الأفلام الوثائقية حيث ترشح فيلم فور بوينت مايلز الذي يستعرض يوميات قائد خفر السواحل اليوناني خلال إنقاذه اللاجئين في جزيرة ليسبوس المحطات الرئيسة برحلة اللجوء إلى أوروبا كما ترشح عن فئة الأفلام الوثائقية الطويلة الفيلم الإيطالي الذي يحكي قصة لجوء أيضا ولكن في جزيرة لامبيدوزا الترشيحات هذه المرة لم تقتصر مفاجآتها على التنوع في الأعراق والموضوعات بل شملت طريقة إعلان المرشحين فلم تكن عبر مؤتمر صحفي كما جرت العادة وإنما باستخدام البث المباشر على يوتيوب