هذا الصباح-إندونيسيون يخاطرون لاستخراج القصدير

24/01/2017
مجموعة من الشباب يعملون في مجال الغوص في أعماق المحيط الهندي قبالة جزر في إندونيسيا لاستخراج القصدير الذي يعد مادة أساسية لانتاج الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية يجازفون بحياتهم كل يوم مقابل مردود يصل إلى خمسة عشر دولارا يوميا هذا العمل الخطير لدرجة أنه يقتل شخصا على الأقل أسبوعيا بحسب ما أكده العاملون فيه لكن ندرة وجوده وارتفاع الطلب عليه في العالم باعتبار أن الشركات العملاقة في مجال الإلكترونيات تستخدم حوالي غرامين من القصدير في تصنيع كل هاتف ذكي تتطلب من الأفراد مجهودا مضاعفا للبحث عن هذا المعدن الثمين رغم المخاوف والمخاطر لقد وعدوا بالعمل على تقليص الأضرار البيئية والبشرية لكن لم يحصل أي شيء وفي ظل استسلام هؤلاء الشباب للأمر الواقع يبقى الأمل لهؤلاء موجودا بأن يتم إطلاق مشروع جديد يعمل على تحسين طرق العمل من أجل الحفاظ على سلامة العمال