الشرعية تسعى للسيطرة على كل سواحل اليمن

24/01/2017
سنتعرف على تفاصيل هذه المعارك لاسيما في الساحل الغربي لليمن لنتابع بعد السيطرة على مديرية المخابرات اليمنية يخطط الجيش الوطني والمقاومة الشعبية للمرحلة الثانية من عملية الساحل الغربي الذي يعرف باسم تهامة أو ساحل البحر الأحمر بهذا الساحل أهمية إستراتيجية فطوله يبلغ نحو 440 كيلومترا وتشمل ثلاث محافظات هي تعز والحديدة وحجة يشرف هذا الساحل على الممر الدولي بباب المندب إضافة إلى وجود عشرات الجزر اليمنية فيه كما يعد من أهم نقاط الاتصال مع القرن الإفريقي المرحلة الأولى من العمليات العسكرية بدأت بالسيطرة على منطقة ذباب قرب باب المندب إضافة إلى كهبوب في مديريات الوازعية وتطل مباشرة على باب المندب وبعدها تمت السيطرة على مدينة المخا أما المرحلة الأخرى من المعركة فتشمل محافظة الحديدة الساحلية كذلك والحديدة أهمية خاصة لأنها أكبر المحافظات من حيث السكان الذين يبلغ عددهم نحو ثلاثة ملايين نسمة وهي تضم الميناء الأهم والأقرب للعاصمة وإذا ما تمت السيطرة على مديرية الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة والتي تربط محافظتي الحديدة وتعز سيتم توفير خط إمدادات نوعي لدعم العمليات العسكرية الهادفة إلى إنهاء سيطرة الحوثيين بشكل تام على الساحل الغربي أخيرا تكتسب محافظة حجة أهمية خاصة فهي المنفذ البحري الأقرب إلى معاقل الحوثيين في صعدة كما تضم ميناء ميدي أبرز منافذ تهريب الأسلحة إلى الحوثيين بالسيطرة على هذا الشريط الساحلي وموانئه تكون قوات الجيش الوطني قد أحكمت السيطرة على جميع السواحل والموانئ في عموم البلاد طبعا كانت هذه لمحة عامة على المعارك في الساحل الغربي لليمن نعود إليك لنستكمل هذه النشرة