مدرسة في الأورغواي تعلم الأطفال الأكل مما يزرعون

23/01/2017
لا يحتاج الأمر سوى القليل من الماء وأساليب تعليمية مبتكرة لحرث طريق المستقبل وزرعها بالأخضر السندسي جيل جديد من أصدقاء البيئة تؤسس له هيئة تعليمية في ضواحي مونتيفيديو عاصمة الأورغواي حيث أقيمت أول مدرسة في البلاد تدرج في برامجها التربوية مناهج للتدريب على الاستفادة مما يعرف للطاقة المستدامة يتعلم التلاميذ زراعة الخضراوات والفاكهة التي سينتهي بها المطاف خلال أسابيع في الأطباق على موائدهم المدرسية يقول القائمون على المؤسسة إن نظامهم التعليمي يعتبر ثورة مصغرة في بلد لطالما عرف في أميركا بريادته في الحداثة والتجدد عندما كنت في مدرسة عادية لم أكن أستمتع بوقتي أما هنا فيشاركني أصدقائي زراعته والأنشطة الأخرى ونشعر بأننا أسرة واحدة شاركت تلامذة وذووهم في بناء هذه المدرسة مستخدمين إطارات مستهلكة وقوارير بلاستيكية وأخشابا وعبوات ألومنيوم وكل ما كان يرمى في القمامة بحيث شكلت تلك المواد المعاد تدويرها نحو في المائة من الهيكل كما أن مرافقها مزودة بالطاقة النظيفة المستمدة من حرارة الشمس بدلا من يقول الإداريون إنهم يأملون من وراء جهدهم هذا أن يحمل الأطفال معهم بعد تخرجهم إحدى البذار التي تعلم أن يغرسوها في حديقة المدرسة ليزرعوها في حقل الحياة شجرة تمتد أغصانها إلى كل شرائح المجتمع لتوطيد صداقته مع البيئة