الأهمية الإستراتيجية لمدينة المخا والمحاور المحيطة بها

23/01/2017
مدينة المخا هي إحدى مدن محافظة تعز تقع غربها على بعد نحو 94 كيلومترا من مدينة تعز كما أنها تطل على ساحل البحر الأحمر حيث لا تبعد عن باب المندب الاستراتيجي أكثر من ستين كيلومترا وهي حلقة وصل لمحافظة تعز بمحافظة الحديدة الساحلية ميناء المخاء يربط اليمن بإفريقيا وتعني السيطرة على المدينة والميناء تأمين باب المندب الممر الملاحي الحيوي والاستراتيجي يعد الميناء من أقدم الموانئ اليمنية الغربية على الإطلاق وكان المرسى الجديد وقد شيد عام 78 إلا أنه بدأ يفقد أهميته مع ازدهار ميناء عدن والحديدة كما أن تراجع إنتاج البن في اليمن عرض الميناء لتهميش من الحكومة السابقة فحرمت تعز من عائدات الميناء الكبيرة تمثل نقطة اقتراب بحرية من مركز محافظة تعز واستعادتها تعني أيضا السيطرة على المدن الأخرى القريبة بمحاذاة طريق الحديدة تعز في عملية قد تفتح الباب واسعا أمام أي عملية عسكرية باتجاه ما تبقى من الساحل الغربي الممتد من المخازن إلى الحديدة وميناء ميدي تستهدف العملية قطع الطريق على كل مصادر تهريب الأسلحة والإمداد من قبل قوات الرئيس المخلوع وميليشيا الحوثي التي تستخدم سواحل البحر الأحمر غربي تعز وصولا إلى كشريان إمدادهم بالسلاح والاحتياجات العسكرية ستعزز استعادة المخا فتح كثيرا من الطرقات وشريان التواصل للمحافظة فضلا عن ربط الجبهات الشرعية بعضها ببعض وقد يعني ذلك فتح الباب أمام الجيش الوطني ليتفرغ للجبهة الشرقية المتبقية وتكون تعز على وشك التحرر الكامل كان الحوثيون قد سيطروا على المخا في نوفمبر تشرين الثاني عام 2014 وذلك رغبة منهم في التأثير في باب المندب لكن القوات الشرعية مدعومة من التحالف تمكنت من استعادة المضيق في أكتوبر تشرين الأول عام 2015 هذه التطورات تشي بالكثير على الجبهة الغربية وبالتالي على العاصمة صنعاء عودة إليكما وباقي فقرات النشرة