هذا الصباح.. المعكرونة في الصين

22/01/2017
يقطع هذا الطاهي العجين ويصنع منه عناصر أكلة تمتد جذورها في التاريخ الصينيين القديم حتى في طريقة إعدادها تحتاج المعكرونة الصينية إلى مستوى عال من الحرفية لم تكن لتنشأ دون التعلم خبير واكتساب خبرة عبر الممارسة بدأت تعلم مد خيوط المكرونة منذ كنت في الثالثة عشرة من عمره على يد طاهي مشهور في بلدتنا ومنذ ثلاثين عاما وأنا أعمل في هذه المهنة لا أجد صعوبة في الصنعة فالعجين يتطوع تلقائيا مع حركاتي سريعة التحضير وعناصر إعدادها بسيطة دقيق قمح معجون بالماء وقليل من الزيت وقدر مناسبا من الملح نضيف ملحا إلى العجين لكي نكسب مكرونة طعما جديدا أما الزيت أضيفه كي يصبح العجينة أثناء أمده وتحويله إلى خيوط وأما ما يكسب النودل الطعم الالذ فهو المرق الذي تطهى به تغلى خيوط المعكرونة بعد ذلك في مرق يعد حسب الأذواق المختلفة لمدة لا تتجاوز5 دقائق لتقدم بعد ذلك ويستمتع المستهلكون بطعمها الشهي لا تجد في العاصمة الصينية بيجين مطعم يعج بالزبائن كما هي مطاعم المعكرونة ويفضلها مرتادوها عن غيرها لأسباب مختلفة احب النودل لاسيما تلك الخاصة بمدينة لانجو ذات الأغلبية المسلمة فهي تطهى بمرق لحم البقر والتوابل لديهم تختلف عن غيرها خصوصا الشطة التي تختلف بطعمها عن مثيلتها في الأقاليم الأخرى لأنني أعمل موظفا في شركة فلدي وقت محدد للخروج وتناول وجبة غداء ومطاعم ماكارونا سريعة في تحضيرها وتقديمها المكرونة وجبة جديدة ومتكاملة أنا من منطقة تقع شمال البلاد البارد جدا في فصل الشتاء حيث اعتدنا هناك تناول معكرونة نودل منذ الصغر فهي تشعر بالدفء بعد تناولها تختلف الروايات في أصل المعكرونة الصينية وتاريخ بدء الصينيين في تناولها غير أن مسلمي الصين من قومية خوي يتفاخرون بإعدادها منذ أكثر من مائة وخمسين عاما يتباهون بتحضير أطيب أنواع المعكرونة وأكثرها ترحيبا من قبل مختلف شرائح السكان لا أدري من أين أتوا بقصة إحضار الايطاليين المكرونة إلى بلادنا منذ القدم ونحن الصينيين نتناول مكرونا نودل الصينية عندنا في إقليم ميليشيا المسلم حضرنا منذ أكثر من 160 عاما وذلك معروف لدى الجميع ونفتخر بأننا أفضل من يحضر مكرونا في الصين حاليا للمعكرونة في الصين حكايات وأساطير ثقافية أيضا منها أن التناول العجين الممدود بخيوط طويلة يمنح العمر الطويل لذلك تجد أحفاد التنين يتناولونها في أعياد ميلادهم ومناسباتهم ناصر عبد الحق الجزيرة