هذا الصباح.. إدارة مثلى للأزمات

22/01/2017
كثيرة هي الأزمات التي تواجه الإنسان في حياته بعضها قد يكون سهلا وبالإمكان مواجهته وبعضها قد يكون صعبا على المواجهة والنسيان والأزمة مصطلح يطلق عادة للدلالة على حدوث تغيير جوهري ومفاجئ في حياة الإنسان وقد ترتبط بمواقف مختلفة منها ما هو نفسي أو صحي أو حتى بكوارث طبيعية وتبقى إدارة الأزمة هي الفيصل في تحديد شخصية الإنسان وهي تظهر بعض السمات الشخصية فيه ومنها براعة القيادة وحسن الإدارة للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة عادة ما يعتبر الشخص ناجحا في إدارة الأزمة إذا ما توفرت مجموعة من العوامل يكون لها ارتباط مباشر بالأزمة وبالمراحل المختلفة لتطورها ومن بين أبرز العوامل إدراك أهمية الوقت إن عامل السرعة مطلوب لاستيعاب الأزمة والتفكير في البدائل الشفافية دورا مهما في التعامل معه والتي تتمثل بالأساس في معرفة الحجم الحقيقي لها تهويلها أو التقاط حجمها