عـاجـل: رئاسة البرلمان اليمني: ما قامت به مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يعيد البلاد إلى حمامات الدم

تأخر الرواتب وارتفاع الأسعار يلاحقان الليبيين

22/01/2017
تدبير المصروفات اليومية للعائلة بات الشغل الشاغل بالنسبة لهؤلاء الشباب فقد تأخر صرف رواتب القطاع العام خمسة أشهر بسبب نقص السيولة في المصارف ومع تضاعف أسعار السلع في ظل أزمة انهيار الدينار الليبي مقابل العملات الأجنبية صارت نفقات الحياة اليومية بالنسبة لصلاح وأمثاله كثيرون هاجسا حقيقيا المواطن الليبي الذي ينتظر تحرك المؤسسات الرسمية لإنهاء معاناته لكن ذلك سيظل مجرد حلم صعب المنال في ظل الأوضاع العسيرة التي تعاني منها تلك المؤسسات العاجزة عن الأخذ بزمام المبادرة أسفرت الاجتماعات بين إدارة مصرف ليبيا المركزي وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن إقرار ترتيبات مالية للعام 2017 بقيمة إجمالية قدرها نحو 27 مليار دولار وقد خصص نحو خمسة عشر مليارا لتغطية مرتبات العاملين بالقطاع العام وأربعة مليارات ونصف مليار دولار لتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين من أدوية وكهرباء وخدمات النظافة العامة والمحروقات وخصصت أربعة مليارات لتغطية النفقات اللازمة لتسيير وتشغيل مؤسسات الدولة ومرافقها ونحو ثلاثة مليارات دولار لتنفيذ مشروعات التنمية لكن هذه المبالغ ظلت حبرا على ورق ولم تصرف حتى اليوم نحن ننتظر في مصرف ليبيا المركزي حتى يستطيع أن يقدم شيئا ملموسا في مجال السيولة وحل هذه الأزمة كما نعلم جميعا أن النقد والسياسة النقدية هي من اختصاص مصرف ليبيا المركزي وليست من اختصاصات الحكومة يعتذر المصرف المركزي أن إجراءات تأمين المصارف أخرت صرف موازنة العام الجاري التي يعتبرها المجلس الرئاسي ترتيبات مالية تحاشيا لمصطلح الموازنة والتي تتطلب المصادقة عليها من قبل برلمان طبرق محمود عبد الواحد الجزيرة طرابلس