اجتماعات مكثفة تحضيرا لانطلاق مفاوضات أستانا

22/01/2017
لا يقابل برودة الأجواء في العاصمة الكزاخية إلا سخونة الاستعدادات لانطلاق المؤتمر الدولي من أجل سوريا ممثلو الرعاة الثلاثة روسيا وتركيا وإيران عاكفون في مقر المباحثات ليس فقط على تذليل عقبات اللقاء المرتقب بل على إعداد الوثيقة الختامية للمفاوضات السورية السورية يبدو واضحا سعي الرعاة الثلاثة للعودة من أستانا باتفاق بأي ثمن مستشار السفارة الروسية في أستانا ألكسندر موسكالينكو المشارك في الاجتماعات الثلاثية التحضيرية المغلقة وصف تلك الاجتماعات الصعبة والبطيئة المحادثات الروسية الإيرانية التركية تسير بشكل صعب وبطيئ ولكن يجب أن نعطي الأطراف الوقت لتنفيذ مهماتها الصعبة لن يحضر جلسات التحضير بحسب موسكالينكو ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا الذي اكتفى بلقاء السفير الأميركي في أستانا جورج كرول لم يجد كلا الرجلين كما يبدو مكانا في القاعات المغلقة امتنع عن الإدلاء بأي تصريح اما دي ميستورا فاكتفى بالإشارة إلى العمل الذي يجري بجدية استعدادا للمفاوضات جهود الساعات الأخيرة على سخونتها لم تقدم حتى الآن على التباين بين الأطراف المختلفة ممثل النظام السوري بشار الجعفري يعتبر تركيا وهي أحد الأطراف الثلاثة الراعية للمحادثات منتهكة للسيادة السورية وداعمة للمجموعات الإرهابية ومعرقلة للحل السلمي نافيا أي حوار سوري تركي على المستوى الحكومي وبالمقابل تحدث الجعفري عن أجندة لقاء أستانا وإلى أن تستكمل التحضيرات على اختلاف تنوعها يترقب الملف السوري المثخن جولة سياسية جديدة لم يتبين بعد ما إذا كانت ستأتي بجديد أم تضاف إلى قائمة المحطات السابقة التي مرت بها أزمة السوريين دون حل