هذا الصباح -سوق واقف بالدوحة يجمع بين الماضي والحداثة

21/01/2017
سوق واقف أقدم وأشهر سوق تجاري في قطر منذ ما يزيد على نصف قرن من الزمان معلم تراثي ومعماري يقدم فيه القديم بصورة حديثة ومريحة في آن معا زيارة سوق واقف أو السوق الكبير كما كان يطلق عليه قبل عام 1955 تستحضر الحنين لدى كثير من القطريين والوافدين ويساهم في هذا الشعور أن الفريق المشرف على ترميم السوق نجح في وضع نظام تبريد وتدفئة غير مرئي للزوار ونظام إضاءة يذكر بالأيام الأولى التي دخلت فيها الكهرباء أحياء ومدن قطر قبل عشرات السنين كانت مخازن كبار تجار قطر أو ما يعرف بالعماير ومفردها عمارة تحوي البهارات والمواد الغذائية المستوردة من تجار الهند وإيران وغيرهم في هذا المجلس أو الميلس كما ينطقها أهل قطر والخليج تخاض معارك على رقعة خشبية صغيرة إنها الدامة وهي لعبة عربية ذات أسماء متباينة شبيهة بالشطرنج وقد أدخلها العرب إلى الأندلس ايام مجدهم أما سوق الذهب زينة النساء وخزينة تهن فكان وما زال يحافظ على المصوغات الذهبية بأشكالها القديمة كان شبيلات المرتهش وحب الهيل وغيرها من قطع تزينت بها الفتيات والسيدات القطريات على مدار عشرات السنين في القرن الماضي مطعم وفندق بسم الله أقدم وأشهر فندق في قطر افتتحه تاجر الهندي عام 1966 كان صاحبه يؤجر الغرف بروبيات زهيدة للفرد الواحد حيث كانت العملة الهندية هي السائدة في دول الخليج في تلك الفترة على مدار العام هناك 4 مهرجانات رئيسية مهرجان ربيع سوق واقف الذي ينظم يناير وأيضا مهرجان إبريل في شهر أبريل وكذلك مهرجان عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك إذا صوت قادم من الجهة اليسرى لساحة الحمام فعلم أنك تستمع لصوت هارون بائع المثلجات القادم من تركيا سوق واقف ساحة حمام وسلام وصلاة بعضهم يرى فيه طيف سوق الحميدية بدمشق وبعضهم يتذكر سوق أبو رخوصة في بيروت وساحات أخرى معروفة في مدن عربية تحمل الطابع ذاته يقول القطريون الأوائل الي ماله اول ماله تالي ويعني أن الذي ليس له ماض ليس له حاضر ولا مستقبل وهذا سوق واقف يجمع بين عراقة البيت الشعبي القطري ودلالة للحياة المعاصرة مريم مبارك الجزيرة الدوحة