أبو تريكة.. نجم على قوائم الإرهاب

21/01/2017
الرقم اثنان وعشرون أيقونة الحظ التي جلبت السعادة للمصريين الماجكو محمد أبوتريكة لاعب كرة القدم الدولي المصري السابق من فتى في نادي الترسانة إلى أسطورة الملاعب مسيرة كروية توجه أبوتريكة بكثير من الألقاب عام 2003 انتقل أبوتريكة إلى النادي الأهلي وقاده لحصاد زاخر من البطولات محليا وأفريقيا لأربع مرات نال أبوتريكة جائزة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم كأفضل لاعب وهو إنجاز لم يحققه أحد غيره حتى الآن تفرد أبوتريكة بأنه متسق مع قناعاته ومواقفه وإن كلفه ذلك ثمنا باهظا ففي 2008 أحلك فصول الحصار والحرب في غزة لفت اللاعب المصري أنظار العالم بتلك البقعة المنسية وفي وطنه الأم برز اسم أبوتريكة داعما لأول عملية ديمقراطية بعد ثورة يناير هذا الموقف تحديدا هو ما يدفع أبوتريكة ثمنه إلى الآن عام 2015 أصدر النظام في مصر قرارا بالتحفظ على أمواله قبل أن يرفع الحظر لاحقا وفي خطوة عقابية أشد أدرج القضاء المصري اسم أبوتريكة على قوائم الإرهاب ومن حيث لا يدري أحيا أسطورة أبو ترك الإنسان الذي أدرك السهل الممتنع بأن جمع الشهرة والأضواء دون أن ينال ذلك من بساطة الشاب ابن قرية ناهية بمحافظة الجيزة فكان أمير القلوب