هذا الصباح- جسر هولندي من ألياف الكتان والقنب

20/01/2017
القفز فوق جسر مشاة في يوم بارد ربما يكون مكانا غير مناسب لممارسة الرياضة ولكن هذه الحسناء تتعمد القفز لتمتحن صلابة الجسر الأمر ليس مزحة فعملها جزء من تجارب باحثين في جامعة إنتهوفن للتقنية بالتعاون مع علماء هولنديين لتصنيع المواد غير تقليدية للبناء يأملون من خلالها فتح عهد جديد للمباني التي لا تضر بالبيئة عمل في بناء هذا الجسر طلبة من جامعة بيلفيلد وكليات مهنية أخرى واستخدموا في بنائه ألياف الكتان والقنب الممزوجة برغوة الراتنغ لزيادة تماسكها وزودوها بمجسات لقياس مدى حلفائه أو الشد عليه أثناء المشي المارة أو قفزهم أو ركضهم أو رصد أي خلل فيه وهو ما قد يجعل مادة البناء في المستقبل ذكية ويقول الباحثون إن مادتهم الحيوية قوية جدا ويمكنها تحمل أوزان ثقيلة تعادل نصف طن للمتر المربع الواحد ويمكن استخدامها في المباني انتهى بناء الجسر شهر تشرين الأول أكتوبر الماضي ومن المقرر استخدام تجريبي لمدة عام ويعتقد الباحثون أنهم حققوا بمشروعهم خطوة كبيرة في اتجاه ابتكار مادة حيوية اقتصادية متوفرة من موارد طبيعية وقابلة للتدوير وهم يأملون في تجريبها على أرض الواقع