عـاجـل: مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان: سقوط طائرة استطلاع مسيرة في الضاحية الجنوبية لبيروت

غامبيا تنتظر رحيل جامي دون دماء

20/01/2017
شوارع عاصمة غامبيا كما بدت اليوم هجرها الغامبيون ومكثوا في بيوتهم ينتظرون نهاية عهد يحيى جامي ويتمنون أن يتم ذلك دون إراقة دماء جامي طالب مهلة جديدة بعد انتهاء مهلة دول غرب إفريقيا في منتصف النهار فالرجل الذي حكم غامبيا اثنتين وعشرين سنة وقال إنه مستعد بحكمها مليار سنة أخرى يعرف أن هامش المناورة ضاق أمامه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والغيني ألفا كوندي وصل إلى بانجول فيما يبدو أنها المحاولة الدبلوماسية الأخيرة لإنهاء هذه الأزمة بعد مفاوضات الفرصة الأخيرة تتحدث الأخبار عن تكبير فريق يضم نائبة الرئيس الغامبي والأمين العام للرئاسة الموريتانية وممثل الأمم المتحدة في غرب إفريقيا بصياغة بيان يعرض صيغة الحل الذي تم التوصل إليها مع جميع ويتوقع أن تعلن المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا موقفها من هذه الصيغة مصادر دبلوماسية قالت إن آخر المشكلات التي عرقلت التوصل إلى حل في السابق تتعلق بالمكان الذي سيتوجه إليه جامي وكانت أخبار قد راجت بشأن هذه المشكلة مباشرة بعد ظهور نتائج انتخابات ديسمبر وتحدثت عن رفض عدة دول استقباله في هذه الأثناء بدأ الرئيس الغامبي الجديد والذي رفض يحيى تسليمه السلطة يتحدث عن الخطوات السياسية التي سيقوم بها ومنها العودة إلى الكومنولث الذي انسحب منه جامي وكانت دول المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا قد أرسلت قوات قدر عددها بسبعة آلاف جندي دخلت بعض وحداتها غامبيا دون أن تلاقي أي مقاومة فقد بدا واضحا أن قانبي لا يريد التصدي لهذه القوات لقناعة قادته بأن ذلك لن يفيد فرغم أن اللعب على الاختلافات الإثنية والقبلية ليبقى في السلطة فإن قادة الجيش المقربين منه يعرفون أن أقصى ما يمكن الحصول عليه الآن هو أن لا يقتصر الحل على حصانة ليحيى جامي وألا يتركوا لدفع ثمن اثنتين وعشرين سنة من الانتهاكات التي طالت معارضيه