ترمب ينتظر تصديق الشيوخ على فريقه الرئاسي

20/01/2017
بعد تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبقى في انتظار التصديق على ترشيحاته لاستكمال طاقم إدارته نبدأ أولا بالتعيينات الرسمية التي لا تحتاج إلى تصديق مجلس الشيوخ والبداية مع نائب الرئيس دونالد ترامب مايك بينس تم تعيينه في منصب رئيس هيئة الموظفين في البيت الأبيض مايكل فلين في منصب مستشار الأمن القومي كما تم تعيينه ستيف بانين في منصب كبير المستشارين والمخططين الإستراتيجيين عين ترمب صهره كوشنير المطور العقاري كبيرا لمستشاري البيت الأبيض ومسؤولا عن الصفقات التجارية والشرق الأوسط وفي منصب نائب مستشار الأمن القومي اختار الصحفية والمحللة السياسية في فوكس نيوز سابقا بالنسبة للمناصب التي تحتاج موافقة مجلس الشيوخ لم يتم التصديق على أي من ترشيحات ترمب فيها بعد وهي منصب مدير السي آي إيه الذي كان من نصيب بومبيو النائب عن ولاية كانساس وعلى مستوى ترشيحات الوزارات اختار ترمب جيمس ماتيس الجنرال المتقاعد لوزارة الدفاع ركس رجل الأعمال والمديرة التنفيذية لشركة إكسون موبيل لوزارة الخارجية ستيفن وزيرا للخزانة وهو رجل الأعمال ومصرفي سابق في بنك غولدمان لوزارة التقارب بين الحاكم السابق لولاية تكساس وبلجيكا أحد منافسيه في الانتخابات لوزارة الأمن الداخلي تم ترشيح جون بالطبع نلاحظ أن معظم اختياراته لكبار المسؤولين في إدارته إما جنرالات سابقون أو أثرياء وتجدر الإشارة هنا إلى أنه لم يحصل أي منهم على تصديق مجلس الشيوخ إلى الآن كذلك هذه أول حكومة أميركية منذ العام 89 لا يوجد فيها شخص واحد من أصل لاتيني وهم بالطبع أقلية لها ثقل كبير في أميركا