عملية روسية تركية مشتركة ضد تنظيم الدولة

18/01/2017
بينما تسود في سوريا أجواء الهدنة المشوبة بالخروقات شهدت الأيام الأخيرة تقدما لافتا لتنظيم الدولة على أكثر من محور في جبهة دير الزور التنظيم تقدما عجز عنه منذ سنوات على حساب النظام السوري وكسب منطقة مهمة جدا في الصراع كما ظل محاصرا في مطار تيفور العسكري في ريف حمص وأحبط مؤخرا هجوما لقوات النظام على جبل تياس القريب من المطار وإلى الشمال نجح التنظيم حتى الآن في وقف تقدم قوات سوريا الديمقراطية نحو سد الفرات الاستراتيجي رغم الدعم الجوي لطائرات التحالف الدولي وأخيرا انتقل في معركة الباب من الدفاع إلى الهجوم على القوات التركية وحتى على قوات النظام التي انضمت مؤخرا لسباق السيطرة على المدينة الإستراتيجية لكن مدينة الباب نفسها شهدت في الساعات الأخيرة تحولا في غير صالح كفة التنظيم ميدانيا في عملية هي الأولى من نوعها اشتركت القوات الجوية الروسية مع نظيرتها التركية في قصف 36 موقعا تابعا لتنظيم الدولة جاء الإعلان على لسان قائد إدارة العمليات العامة لهيئة الأركان الروسية سيرغي رودس كاي الذي أكد التنسيق مع النظام بشأن العملية المذكورة في ذات السياق خسر التنظيم عددا من عناصره وفق مصادر للجزيرة أكدت مقتلهم إثر غارات شنتها طائرات بدون طيار تابعة للتحالف الدولي على مواقع في مدينة الطبقة بريف الرقة