عـاجـل: واس: التحالف يعترض ويسقط طائرتين مسيرتين بالمجال الجوي اليمني أطلقهما الحوثيون باتجاه المملكة

ألعاب الفيديو تأخذ مدمنيها لساحة جديدة

18/01/2017
لطالما اشتكى الآباء والأمهات من إدمان أبنائهم لألعاب الفيديو لكنهم اليوم يؤرقهم نوع آخر من الإدمان مشاهدة اللاعبين المحترفين وهم يلعبون ألعاب الفيديو يصورون أنفسهم عبر قناتهم على يوتيوب حاصدين ملايين المشاهدات وكأنك تطلب وجبة في مطعم لتستمتع بمشاهدة غيرك وهو يتناولها على اليوتيوب من بين القنوات العشر الأكثر متابعة ست تركز على ألعاب الفيديو فقط ويعتبر هذا اللاعب الأعلى شعبية بينهم ويسجل بألعابه ضعف عدد المشاهدات مقارنة بنجوم أغاني البوب جاستن بيبر حتى أن ذلك دفع أمزون لإنفاق مليار دولار لشراء موقع تويج الذي يعتبر الساحة الأكثر شعبية لمشاهدة اللاعبين وهم يتنافسون عبر البث المباشر تبدو مشاهدة اللاعبين وهم يلعبون ضربا من الجنون إلا أن لها أسبابا علمية يفندها مدمني ألعاب سابقون ومختصون بأنها تساهم في الشعور بالتواصل الاجتماعي مع أقرانهم المهتمين بمشاهدة نفس هذه الألعاب وتعطيهم شعورا وهميا بالإنجاز كما أن إدمان مشاهدة اللاعبين قد ينبع من رغبة كبيرة في تعلم مهارات وحيل جديدة أو انجذابهم لروح المراحل لدى اللاعبين أو لعدم قدرة المتفرج على شراء اللعبة مثلا اختلف الباحثون في تأثير مشاهدة هذه الألعاب التي قد تترك تغيرات نفسية بعضها إيجابي وكثير منها قد يكون سلبيا