دوري لكرة القدم بريف حمص استثمارا للهدنة

17/01/2017
في ريف حمص يحاول هؤلاء الشبان استغلال لحظات الهدوء المؤقت التي منحتهم إياها الهدنة القائمة في عدد من المناطق السورية لممارسة رياضة كرة القدم التي طالما حرموا منها كغيرها من باقي النشاطات الرياضية بفعل الحرب الدائرة في البلاد منذ سنوات على الرغم من ارتباط ممارسة الرياضة بالطمأنينة والاستقرار فإن طول سنوات الصراع وما خلفته من قتل ودمار لم يقتل بعد إرادة الحياة في نفوس هؤلاء حيث عمد إلى إنشاء دوري لكرة القدم يتنافس فيه عدد من الفرق المحلية ويهدف بحسب القائمين عليه إلى رفع لياقة اللاعبين والعودة لممارسة جزء من حياتهم الطبيعية ما قبل الحرب بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ وجدناها فرصة هنا في المنطقة لإطلاق دورة محلي كروي بمشاركة عدة فرق تضم العديد من الشباب من مختلف الأعمار يتطلع القائمون على هذه الدورة الكروية أن تلقى النشاطات الرياضية في مناطق المعارضة اهتمام المنظمات الإنسانية لما لها من أهمية كبيرة في التخفيف من معاناة السكان وخصوصا الشباب منهم لكونهم من أكثر فئات المجتمع تضررا من الحرب السكان المحليون هنا أن تطول لحظات الهدوء علها ترمي مقللا من جراح عمقتها سنوات الحرب الطويلة جلال سليمان الجزيرة