عـاجـل: مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان: سقوط طائرة استطلاع مسيرة في الضاحية الجنوبية لبيروت

بعد مطاردة طويلة.. تركيا تعتقل منفذ هجوم إسطنبول

17/01/2017
الأول من يناير كانون الثاني عام 2017 يقفوا لإسطنبول واصفا شاهين ليعلن عن عدد قتلى الضحايا الذين سقطوا في هجوم على ملهى ليلي في حي أورطغوي وسط إسطنبول هجوم شنه مسلحون اقتحم المكان وأردا 39 شخصا قتلى وتمكن بعدئذ من الفرار رغم فرض الشرطة طوقا أمنيا على المكان تبدأ الشرطة عقب ذلك عملية مطاردة محمومة بحثا عن المهاجم وتحدد جنسيته دون اسمه ثم يعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم استغرق البحث سبعة عشر يوما أعلنت السلطات التركية بعدها وعلى لسان واصف شاهين ذاته إلقاء القبض عليه مختبئا في بيت ليس ببعيد عن مركز إسطنبول ومعه رجل قيرغيزي وثلاث نساء من جنسيات أفريقية بعد مشاهدة مائة ألف ساعة من كاميرات المراقبة واستنفار من قوات الأمن تمكنا من إلقاء القبض على منفذي الهجوم عبد القادر مشاري أو أبو محمد الخراساني وألقي القبض عليه اليوم في حي اسنيورت في إحدى ضواحي إسطنبول بالنسبة إلى السلطات فإن التحقيقات لم تنته بعد لأن السلطات ما زالت تحقق في كيفية دخول المهاجم أبو محمد الخرساني كما عرفته إضافة إلى احتمال أن تكون أجهزة مخابرات أجنبية قد ساعدته على تنفيذ الهجوم وفق ما تقول السلطات التركية وهذا يفتح الباب أمام كثير من التأويلات لهذا الهجوم الرجل تدرب في معسكرات في أفغانستان وبلا شك هناك دور للاستخبارات الأجنبية في هذه المعسكرات شكل العملية وطريقة تنفيذها إضافة إلى بقائه على قيد الحياة دون أن يفجر نفسه يوحي بأن منظمات أخرى ربما غير تنظيم الدولة شاركت في تدريبه وكان لها دور في الهجوم وبانتظار انتهاء التحقيق بشكل كامل أبقت السلطات قوات الأمن في حالة تأهب تحسبا لهجمات إرهابية تطوي تركيا اليوم صفحة الهجوم الذي تعرضت له في ليلة رأس السنة الميلادية ليضاف إلى سلسلة الهجمات التي تعرضت لها بلاده خلال الأعوام الثلاثة الماضية عمار الحاج الجزيرة