المعارضة السورية: تثبيت الهدنة على رأس أولوياتنا بأستانا

16/01/2017
تبدو مهمة صعبة أن تشرح للناس في الإعلام ما يحصل في أنقرة وما هو موقف المعارضة من مفاوضات أستانة المخاض السياسي المستمر منذ أيام خلف الأبواب المغلقة لا يرشح منه سوى النزر اليسير من المعلومات وما هو مؤكد حتى اللحظة وبحسب مصادر للجزيرة أن المعارضة السورية سوف ترسل ممثلين عنها لمفاوضات العاصمة الكازاخية أستانا حيث ستخوض هناك معركة تفاوضية مع النظام نهاية هذا الشهر في تفاصيل المشهد نفى أسامة أبو زيد الناطق الرسمي باسم المعارضة المجتمعة في أنقرة للجزيرة أن يكون هناك انقسامات في صفوف المعارضة حول ذهابها للمشاركة في مفاوضات أستانا وقال أبو زيد أن المعارضة سوف ترسل وفدا لأستانا فيه عسكريون ومستشارون قانونيون وسياسيون مصادر للجزيرة قالت إن محمد علوش سيرأس وفد المعارضة بأستانا وعلوش هو رئيس الهيئة السياسية لجيش الإسلام أحد أكبر فصائل المعارضة المسلحة في سوريا وكان علوش قد شغل أيضا في وقت سابق منصب كبير مفاوضي المعارضة السورية في مفاوضات جنيف المعارضة تتباحث فيما بينها حاليا لتحديد أسماء أعضاء الوفد الذي سيمثلها في أستانا وفد أوضح بجلاء أنه ذاهب للأستانة بأرضية قانونية تتمثل في قرار مجلس الأمن رقم 1254 وما يتضمنه من إدخال المساعدات للمناطق المحاصرة والإفراج عن المعتقلين وقبل كل هذا سيطالب الوفد المفاوض عن المعارضة والطرف الآخر بالالتزام الكامل لأول بنود الاتفاق التركي المتعلق بوقف إطلاق النار وقرار مجلس الأمن الداعمين له وسط هذا الزخم نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المعارضة أن موسكو وجهت دعوات لأطياف المعارضة في القاهرة وتركيا وحميمين بسوريا من أجل اجتماع في مدينة سان بطرسبرغ الروسية وقالت المصادر إن الاجتماع سيكون لمدة أربعة أيام بدءا من العشرين من الشهر الجاري وإن هدفه مناقشة المرحلة الانتقالية العسكرية والحل السياسي والتمهيد لاجتماع جنيف القادم