إيران والخليج.. وعود ترمب بلسان وزير دفاعه

15/01/2017
تعمد وزير الدفاع الأميركي المعين جيمس ماتيس أكثر من مرة خلال جلسات التصديق على تعيينه أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الحديث عن حماية الدول العربية الخليجية من أي اعتداء إيراني رغم أن الأسئلة تركزت في معظمها على إسرائيل سنقيم شبكة الصواريخ لحلفائنا في الخليج حتى يتمكنوا من العمل معنا وكلما اكتشفنا أن إيران تفكر في الإقدام على أي عمل إرهابي سنحيل الأمر إلى الأمم المتحدة لإطلاع العالم كله على ما يقع الجنرال المتقاعد ماتيس معروف بتشدده تجاه إيران وهو ما أدى إلى خلاف علني بينه وبين حكومة باراك أوباما قبل حوالي أربع سنوات لكن هذا الموقف هذه المرة مخالفا بوضوح أيضا لموقف الرئيس المنتخب دونالد ترامب كما قد اختزل تصريحاته حتى الآن في موضوع الخليج في ضرورة دفعها تكاليف الدفاع عنها وتمويلها الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية ماتيس يختلف أيضا مع رئيسه فيما يتعلق بمصير الاتفاقية النووية مع إيران والتي وصفها دونالد ترامب أكثر من مرة بأنها أسوأ اتفاقية على الإطلاق الجنرال ماتيس أبلغ الكونغرس الأميركي بأنه يقبل بها على علاتها لأن أميركا تحترم تعهداتها على حد تعبيره حديث باتيس لإقامة شبكة دفاع صاروخي وجوي في الشرق الأوسط بدا في ظاهره على الأقل امتدادا لتعهدات الرئيس باراك أوباما لقادة دول الخليج في كامب ديفد في مايو أيار من عام 2015 لكنه يبدو في الوقت ذاته متناقضا مع تعهدات الرئيس المنتخب الذي سبق له أن دعا إلى تبديل كل قرارات الحكومة الديمقراطية وإنجازاتها بما في ذلك سياستها الشرق أوسطية بغض النظر عما يقوله الجنرال ماتيس عن إيران وما قاله وزير الخارجية المعين عن العقوبات على روسيا أو ما سيقوله غيرهما فإن السياسة الأميركية سيرسمها الرئيس ترمب ربما بناء على مشورة من الجنرال فلان في البيت الأبيض وسيكون على الوزراء تنفيذها أو الاستقالة أو محاولة إقناع الرئيس بوجهة نظرهم الرئيس المنتخب خرج إلى الصحفيين في بهو برجه في مانهاتن وأكد أن ما يقال حاليا هو آراء شخصية للمرشحين للوزارات ولا تعبر بالضرورة عن السياسة الأميركية القادمة نريدهم أن يكونوا كما هم وأن يعبروا عن آرائهم ولا يكترثوا لما أقوله سأتخذ الموقف المناسب وقد يكون على صواب وقد يكونون هم على صواب وأمام هذه التصريحات المتناقضة ينتظر المتابعون تسلم الإدارة الجديدة مفاتيح السلطة في أميركا ليتبينوا السياسة الأكيدة لعهد دونالد ترامب