عواصف عاتية تضرب سواحل شمالي بريطانيا

14/01/2017
سواحل يوركشاير شمال إنجلترا حركة مد وجزر متسارعة تشهدها شواطئ المقاطعة بفعل رياح عاتية تتعرض لها مناطق عدة شرقي المملكة المتحدة ارتفاع مستوى مياه البحر أدى إلى غمر شوارع بمحاذاة الشواطئ وتسببت الأمواج المتلاطمة بفيضانات دفعت السلطات إلى الطلب من المواطنين التزام مساكنهم خشية تعرضهم للانجراف بفعل التيارات المائية وفي مدينة سكاربورو نشطت فرق الإنقاذ في جهود للحد من تدفق المياه إلى داخل المنازل وانتشر عناصرها على طول الشاطئ لمنع المواطنين من الاقتراب من الأماكن الخطرة خبراء الأحوال الجوية توقعوا أن يستمر الطقس على حاله مدة أسبوع كامل وذلك بفعل منخفضات جوية مصدرها شمالي المحيط الأطلسي في هذه الأثناء شهدت مناطق عدة في اسكتلندا عطلا غزيرا للثلوج أدى إلى تعطيل الحياة في عدة قرى وإغلاق المدارس في بلدات مثل أبردين شاير ما أتاح للطلاب إمضاء يوم عطلة غير عادي إحتفاءا بالضيف الأبيض كما تسبب تراكم الثلوج بإغلاق بعض طرق رئيسية وتعطل عدد من السيارات وانزلاقها إلى مجاري السيول كذلك تسببت الثلوج بعزل عدد من البلدات عن باقي المناطق