الشهيد فادي القنبر.. دعس صورة جيش بأكمله

14/01/2017
كان أعزل إلا من مقود شاحنته لكنه تمكن مع ذلك من دهس صورة جيش بأكمله وأكد مجددا هشاشة المنظومة الأمنية الإسرائيلية أمام إرادة الإنسان الفلسطيني الذي اختار أن يقاوم المحتل بكل ما يملك من الحي الذي أرق سلطات الاحتلال الإسرائيلي من جبل المكبر جنوبي القدس المحتلة خرج الشهيد الفلسطيني فادي أحمد حمدان قنبر قبل تنفيذه عملية الدهس في مستوطنة أرمون هنتسيف التي أسفرت عن مقتل أربعة جنود إسرائيليين وجرح خمسة عشر آخرين كان يعمل على شاحنة لنقل مواد البناء قبل أن يقرر تحويل مصدر رزقه إلى سلاح للمقاومة وينفذ العملية الأكثر إيلاما لإسرائيل منذ فترة طويلة فضلا عن أنها أكدت فشل سيطرة قوات الاحتلال على القدس وإخضاعها فإن مشهد هروب الجنود الإسرائيليين المدججين بأسلحتهم من أمام شاحنته وصفه كثيرون بمن فيهم وسائل إعلام إسرائيلية بأنه الأكثر إهانة للجيش الإسرائيلي ولأنها لم تتقبل فكرة قيام شاب مشهود له بالهدوء والبساطة بإلحاق كل هذا الضرر بجيشها ومكانته وصورته داخل المجتمع الإسرائيلي سعت حكومة بنيامين نتنياهو للانتقام وبكل الوسائل من أهله وعائلته فقامت باعتقال العديد منهم كما قامت بهدم خيمة العزاء ومنع العائلة من استقبال المعزين فيه كما اتخذت قرارا بهدم بيته واحتجاز جثمانه إلى أجل غير مسمى