مظاهرة فلسطينية حاشدة ضد سياسة هدم البيوت

13/01/2017
آلاف من الفلسطينيين داخل الخط الأخضر خرجوا في مظاهرات عارمة في بلدة هي الوسيلة الوحيدة للتعبير عن غضبهم واحتجاجهم إثر هدمت السلطات الإسرائيلية 11 منزلا بحجة عدم الترخيص وبعد أن أوصدت أبواب القضاء في وجههم نتنياهو يعتبر المواطنين العرب العدو رقم واحد جوابنا على ذلك مزيد من الوحدة الوطنية فالتوقعات تتصاعد سياسة الهدم وتمتد إلى مناطق أخرى في مقبل الأيام لاسيما بعد أن أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي أوامره بذلك إرضاء لعرابي الاستيطان في حكومته ردا على قرار قضائي بإجلاء المستوطنين من مستوطنة عامونا في الضفة الغربية أحد عشر منزلا دمرت الجرافات الإسرائيلية خلال ساعات فانهارت معها أحلام عائلات وشباب كانوا مقبلين على الزواج في الأشهر القريبة يعيش الفلسطينيون هنا على ثلاثة في المئة فقط من أرض فلسطين التاريخية ويضطرون البناء بدون ترخيص مدفوعين بسياسة الحكومة الإسرائيلية حيث تمنع توسيع نفوذ البلدات العربية بما يتناسب والنمو الطبيعي فيها وتحاصرها بتجمعات يهودية ومحميات طبيعية ومعسكرات للجيش تحول دون تطورها يقول الفلسطينيون داخل الخط الأخضر إن الحكومة الإسرائيلية بسياساتها العنصرية تدفعهم إلى صدام حتمي لكنهم لا يخشون من المواجهة فهم يدافعون عن ما تبقى لهم من أرض بعد النكبة إلياس كرام الجزيرة من بلدة قلنسوة