عاصفة ثلجية تجتاح ولاية أوريغون الأميركية

13/01/2017
في أحدث جولة من العواصف المستمرة من الشهر الماضي في مناطق من الولايات المتحدة تعرضت ولاية كاليفورنيا ونيفادا وأوريغون إلى منخفضات جوية ترافقت مع هطل غزير للأمطار تسبب في حصول فيضانات في مجال الأنهر فغمرت المياه مساحات واسعة من الأراضي وعزا خبراء الأحوال الجوية ذلك إلى نسب عالية من الرطوبة المتدفقة من منطقة المحيط الهادي الاستوائية باتجاه السواحل الشرقية للبلاد وفي مقاطعة ساكرامنتو في كاليفورنيا تصدع سد على نهر موكلهم وتسببت السيول بأضرار في الطرق ما دفع السلطات إلى إجلاء نحو خمسة آلاف شخص في إجراء احترازي من حصول فيضان آخر بمحاذاة مجرى نهري كوسوف وفي بورتلاند في ولاية أوريغون استيقظ السكان على ثلوج غطت شوارع وأحياء مدينتهم بلغت سماكتها ثلاثين سنتيمتر تقريبا ما أدى إلى إغلاق معظم المدارس هناك كما اضطر عدد من المواطنين إلى ترك سياراتهم مهجورة في وسط الطرق السريعة بسبب خطورة مواصلة القيادة وكانت توقعات الأرصاد الجوية قد أشارت إلى إمكانية وصول سرعة الرياح إلى 160 كيلومترا في الساعة وفي الوقت الذي تسببت فيه الثلوج بتعطيل الحياة في ولاية أوريغون كان للزائر الأبيض وقعا طيبا على قاطني حديقة بورتلاند للحيوانات وخاصة الدببة القطبية والفقم التي وفر لها هذا الطقس داخل محابسها أجواء شبيهة بتلك التي تعيشها في بيئتها الطبيعية